زعمت وسائل إعلام عبرية، الإثنين، أن جهاز الأمن الإسرائيلي العام "الشاباك" اعتقل مؤخرا 3 أشخاص في المناطق العربية داخل إسرائيل، قالت إنهم على صلة بتنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي.

وحسب هيئة البث الإسرائيلية "كان"، قال "الشاباك"، في بيان، إنه اعتقل بتاريخ 14 يوليو/ تموز الماضي، "محمد فاروق يوسف إغبارية" و"عبدالمهدي مسعود محمد جبارين"، وكلاهما من سكان مدينة أم الفحم العربية ويبلغان من العمر 21 عاما؛ بسبب خططهما المزعومة للسفر إلى إفريقيا للقتال إلى جانب تنظيم "الدولة" المعروف بـ"داعش".

وأشار إلى أن "الرجلين كانا يخضعان لمراقبة عن كثب من قبل قوات الأمن، بالنظر إلى أنه تم التعرف على أن لديهما أيديولوجيات سلفية جهادية متطرفة".

ووفق البيان "استشار إغبارية وجبارين رجلا آخر من أم الفحم، عاد مؤخرا إلى إسرائيل من القتال مع تنظيم القاعدة في إفريقيا، حول كيفية السفر إلى هناك".

وقال: إن "إغبارية اتصل بشكل منفصل بأحد السكان المحليين في نيجيريا للحصول على توجيهات إلى منطقة يدور فيها قتال عنيف من قبل التنظيم".

وفي قضية منفصلة، تم اعتقال رجل بدوي من قرية في منطقة الرفاعية، شرق بئر السبع، في 22 يوليو/تموز بتهمة الانتماء إلى "داعش"، وفق المصدر.

وأفاد "الشاباك" بأن "محمد الرفاعي" (30 عاما) اعترف في استجوابه بأنه يدعم التنظيم وأهدافه، وسعى للقتال من أجل التنظيم في إسرائيل.

ولا يوجد نشاط ملحوظ لـ"داعش" في إسرائيل؛ إلا أن الشرطة الإسرائيلية أعلنت مطلع أبريل/ نيسان الماضي، اعتقال 50 شخصا عربيا، بشبهة دعم التنظيم، وذلك خلال حملة نفذتها استمرت لعدة أيام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات