علّق الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" بشكل غير مباشر، الإثنين، على تقارير رجحت وجود تأثير سلبي على مبيعات الأسلحة الروسية بسبب الحرب الأوكرانية المتواصلة منذ 6 أشهر.

واستغل "بوتين" كلمة ألقاها في معرض أسلحة بالقرب من موسكو، في التفاخر بقدرات الأسلحة الروسية المتطورة والإعلان عن استعدادها لتقديم تكنولوجيا التسليح إلى الدول التي تتفق مع سياساتها.

وذكر "بوتين"، خلال مشاركته في حفل افتتاح منتدى "الجيش-2022" قرب موسكو، أنها تقدر علاقاتها مع دول في أمريكا اللاتينية وآسيا وأفريقيا، وإنها مستعدة لتزويد حلفائها بأسلحة حديثة.

وقال "بوتين": "(نحن) مستعدون لأن نقدم لحلفائنا أحدث أنواع الأسلحة، من الأسلحة الصغيرة إلى المركبات المدرعة والمدفعية إلى الطائرات الحربية والطائرات المسيرة".

وأضاف: "كلها تقريبا استُخدمت أكثر من مرة في عمليات قتالية حقيقية".

والأسبوع الماضي، رجح تحليل نشرته مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية، أن الحرب في أوكرانيا قد تقلل من قدرة موسكو على توصيل أسلحتها لدول منطقة الشرق الأوسط وغيرها، بشكل موثوق خلال السنوات القليلة المقبلة وربما لفترة أطول، اعتمادًا على المدة التي يستمر فيها صراعها في أوكرانيا.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات