سلمت الولايات المتحدة، إلى  حلف الناتو تصديقها الرسمي على طلبي فنلندا والسويد للانضمام إلى التحالف العسكري في الخطوة النهائية اللازمة لإضفاء الطابع الرسمي على موافقة واشنطن.

وقال وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الخميس، في تغريدة: "أودعت اليوم صكوك التصديق الأمريكية لدى حلف شمال الأطلسي، كخطوة أخيرة في عملية تصديق الولايات المتحدة على انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو".

ووافق الكونجرس الأمريكي والرئيس "جو بايدن" على التصديق في وقت سابق من هذا الشهر، لكن لا يزال يتعين على العديد من الدول الأعضاء الأخرى في الحلف الموافقة على عضوية فنلندا والسويد.

وصادق على الوثائق لانضمام فنلندا والسويد إلى "الناتو" أكثر من 20 دولة من الأعضاء الـ30 في الحلف.

والدولتان بحاجة إلى مصادقة جميع أعضاء الحلف، لتتمكّنا من الاستفادة من الحماية بموجب المادة (5) من معاهدة حلف شمال الأطلسي في حال تعرّضهما لأي هجوم.

وتهدد تركيا بـ"تجميد" العملية، متهمة الدولتين الإسكندنافيتين بالتعاطف مع حزب العمال الكردستاني وحلفائه الذين تعتبرهم أنقرة "منظمات إرهابية".

المصدر | الخليج الجديد