عثرت شرطة واشنطن على رجل الأعمال الأمريكي من أصل لاتفي "دان رابوبورت"، وهو معارض شرس للرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، ميتا خارج شقة فاخرة.

وأوضحت الشرطة أن حادثة وفاة "رابوبورت" قيد التحقيق، بعد العثور على جثته في حي "جورج تاون" في العاصمة الأمريكية.

وتم العثور على مبلغ 2500 دولار بالقرب من الجثة وهاتف خلوي محطم ومقتنيات شخصية.

وباستمرار، ينتقد "رابوبورت" الرئيس الروسي، ويصفه بأنه رجل "فاسد وشرير ومخادع وخطير".

وكان "رابوبورت" قد نشر، قبل يومين من وفاته، ما يمكن أن يكون آخر مشاركة له عبر "فيسبوك"، وهي: "صورة لمارلون براندو في دور العقيد كورتز في فيلم أبوكاليبس ناو"، مصحوبة بتعليق: "الرعب، الرعب".

وخلال الفترة السابقة، سرت أنباء أن "رابوبورت" دخل في نزاع مع شركة روسية، كانت تحاول خداعه بمبلغ 10 آلاف دولار، كما زعم في رسالة إلى صديق.

وينحدر "رابوبورت" من لاتفيا التي كانت جزءا من الاتحاد السوفييتي، وولد فيها عام 1980، ثم هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة بعد منحها حق اللجوء السياسي. 

وتخرج المعارض اللاتيفي من جامعة هيوستن، وبعد سقوط الاتحاد السوفييتي، انتقل إلى روسيا وعمل كمصرفي استثماري، قبل أن يغادرها عام 2012 بسبب دعمه للمعارض "أليكسي نافالني"، الذي يقضي حاليا عقوبة طويلة في سجن شديد الحراسة.

وبعد عودته إلى الولايات المتحدة مع زوجته الأولى، التي طلقها لاحقا، انتقل عام 2016 إلى كييف، حيث التقى بزوجته الثانية، "ألينا"، عالمة الفيروسات، وقد زاد نشاطه مع الغزو الروسي لأوكرانيا منذ 24 فبراير/شباط الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات