الجمعة 19 أغسطس 2022 09:35 م

تسبب إهمال إماراتي في وفاة طفله اختناقا بعد أن نسيه داخل مركبة لفترة طويلة، ما قد يعرضه لعقوبة السجن أو الغرامة وفقا لقانون الطفل المعمول به في الدولة الخليجية.

وكشفت شرطة العاصمة أبوظبي تفاصيل الواقعة حيث أفادت بأن "الأب كان عائداً إلى المنزل وبرفقة الطفل".

وتابعت "ونظراً لانشغاله بمكالمة هاتفية تخص عمله نزل من المركبة صاعداً إلى منزله ناسياً طفله خلفه داخل المركبة، وذلك خلال الفترة النهارية التي عادة ما تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة".

وأضافت: "ظل الأب ماكثاً في المنزل لمدة من الوقت حتى عودته إلى المركبة مرة ثانية، ليعثر على طفله بداخل المركبة غائباً عن وعيه مفارقاً للحياة".

ووفق بيان الشرطة فإن "نسيان طفل داخل مركبة جريمة، وعقوبتها تصل إلى الحبس أو الغرامة التي لا تقل عن 1300 دولار لولي الأمر أو المرافق للطفل، بحسب قانون الطفل (وديمة)".

وأكد أن قانون "وديمة" يشدد عقوبة الإهمال وتعريض حياة وسلامة الطفل للضرر، منها ترك طفل بمفرده ونسيانه داخل المركبة، فضلاً عن العقوبات الأخرى المقررة في حال تسبب ذلك في وفاة الطفل.

وشهدت الإمارات حوادث عدة لترك الأطفال في المركبات ونسيانهم، ما عرضهم لخطر الوفاة، خصوصاً خلال فترة الصيف، وارتفاع درجات الحرارة.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات