الجمعة 16 سبتمبر 2022 07:31 ص

رفض أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الانتقادات الموجهة لاستضافة بلاده لمونديال كأس العالم 2022، لافتا إلى أن هناك من لا يتقبلون فكرة استضافة دولة عربية مسلمة لمثل هذه البطولة.

وفي مقابلة شاملة مع مجلة "لو بوان" الفرنسية، نشرت الأربعاء، قال الشيخ "تميم" عن الانتقادات الموجهة إلى بلاده فيما يتعلق بظروف العمل الخاصة بالعمالة الوافدة في مشاريع بناء بطولة كأس العالم، إنهم -في قطر- ينظرون في أغلب الأحيان للانتقادات كنصيحة أو كتنبيه، ويتم التعامل معها بجدية.

وضرب مثالا على ذلك بالقول: "أدركنا أن لدينا مشكلة على صعيد العمل في مواقع البناء، واتخذنا إجراءات حازمة في فترة قياسية، فقمنا بتحديث القوانين، ومعاقبة جهات العمل التي تسيء معاملة عمالها".

وأضاف: "كما فتحنا أبوابنا للمنظمات غير الحكومية، ونتعاون معها بشكل مستمر، ونحن فخورون بذلك".

وزاد الشيخ "تميم": "إلا أن هناك نوع آخر من الانتقادات، وهي تلك التي تستمر بغض النظر عما نفعله، وهي تأتي عادة من أشخاص لا يتقبلون فكرة استضافة دولة عربية مسلمة كدولة قطر لبطولة كأس العالم، وسيبحثون عن أي مبرر لتشويه سمعتنا".

وأثار قرار إقامة كأس العالم في قطر، وهي أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف البطولة، انتقادات من جماعات حقوق الإنسان بسبب مزاعم إساءة معاملة الدولة الخليجية للعمال المهاجرين الأجانب، إضاة إلى القوانين التي تحظر الشذوذ الجنسي، والعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

لكن قطر ردت على الكثير من هذه الانتقادات، خاصة فيما يتعلق بمعاملة العمال الأجانب.

يشار إلى أن مباريات كأس العالم "قطر 2022" ستنطلق في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بلقاء افتتاحي سيجمع منتخب قطر المضيف مع نظيره الإكوادوري على استاد البيت.

وستشهد البطولة 64 مباراة على مدى 29 يومًا، ويسدل الستار على منافساتها يوم 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل في استاد لوسيل الذي يتسع لـ80 ألف مشجع.

المصدر | الخليج الجديد