الخميس 22 سبتمبر 2022 08:13 م

كشفت منصة "الباروميتر العربي لاستطلاعات الرأي العام عن إجابة صادمة عن الأمن الغذائي وعلاقته بالاقتصاد في الدول العربية، حيث احتلت مصر المركز  الأول بنسبة 68% لمن قالوا إن الطعام الذي يشترونه ينفد ولايجدون مالا لشراء غيره.

ونشر البروفسير "ميشيل تانخوم" المتخصص في العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في جامعة نافارا بإسبانيا، عبر حسابه على "تويتر" جانبا من نتائج استطلاع للرأي عن تأثير أزمة الغذاء العالمية على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وحلت مصر في المركز الأول في الإجابة على سؤال: "هل الطعام الذي تشترونه ينفد ولا تجدون مالا لشراء غيره؟"، حيث أجاب 68% من المشمولين بالاستطلاع على السؤال بـ"نعم"، ما يعكس التأثير الكبير للأزمة على الاقتصاد المصري الذي يعاني من تفاقم الديون وانهيار العملة المحلية واشتعال الأسعار وارتفاع التضخم.

ويعاني الاقتصاد المصري من ضربات شديدة؛ بسبب تعطل التجارة الدولية متأثرة بتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ومن قبلها جائحة كورونا.

وترجم خروج أموال الاستثمار الخارجية وانهيار السياحة والارتفاع الحاد في أسعار السلع، إلى نقص في العملات الخارجية، وتمثل رد فعل الحكومة على ذلك بفرض المزيد من أحكام الاستيراد القاسية، وخفض قيمة العملة المحلية ورفع معدلات الفائدة.

والخميس، أعلن البنك المركزي المصري أنه أبقي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير خلافا لتوقعات المحللين، مشيرا إلى أنه يعتقد بأن التضخم تحت السيطرة على المدى المتوسط.

كما رفع المركزي المصري نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لديه إلى 18% من 14%.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات