الخميس 22 سبتمبر 2022 09:02 م

 قال "سلطان الجابر" الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) يوم الخميس إنه لا يوجد هامش كبير للمناورة في الأسواق التي قد تواجه مزيدا من الاضطرابات بسبب قلة فائض الإنتاج من الطاقة.

وخلال حديثه في فعالية في نيويورك، حذر "الجابر" أيضا من أن نقص الاستثمارات في قطاع الطاقة حاليا، في ظل عدم جاهزية البدائل، يشكل وصفة عاقبتها الدمار لا التقدم.

وأضاف "الجابر" "إذا لم تتم تلبية احتياجات الناس الأساسية من الطاقة، فسيتبب ذلك في تباطؤ التنمية الاقتصادية، وكذلك العمل المناخي".

ومضى قائلا "إذا خفضنا من الاستثمار في منظومة الطاقة اليوم قبل أن تصبح منظومة طاقة الغد جاهزة، فسوف نجعل الأمور أسوأ فقط".

وقدر "الجابر" فائض الطاقة الإنتاجية للنفط حاليا بأقل من 2% من الاستهلاك العالمي.

وتحذر منظمة أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، في إطار ما يعرف باسم مجموعة أوبك+، منذ أغسطس/آب من شح فائض الطاقة الإنتاجية.

ويُعتقد أن السعودية والإمارات تستحوذان على الجزء الأكبر من هذه الطاقة الفائضة داخل التحالف، وهما العضوان الوحيدان اللذان لديهما القدرة على زيادة الإنتاج بشكل ملموس.

كما حذر "الجابر" يوم الخميس من فجوة تمويلية واسعة بين حجم الاستثمارات في مصادر الطاقة المتجددة والأموال المخصصة من تلك الاستثمارات لمصادر الطاقة الخالية من الكربون والتي يمكن أن تساعد قطاعات الصناعات الثقيلة والتصنيع والبناء والزراعة على التحول الناجح فيما يتعلق بالطاقة.

وقال "الجابر"، وهو أيضا المبعوث الإماراتي الخاص للتغير المناخي "مع استمرار زيادة الطلب العالمي على الطاقة، نحتاج إلى إزالة الكربون بشكل جماعي وسريع من مصادر الطاقة الحالية التي لا يزال العالم يعتمد عليها".

وأضاف "نحن لاعب عالمي في مجال الطاقة وملتزمون تماما بتحقيق انتقال ناجح في قطاع الطاقة".


 

المصدر | رويترز