اكتشاف مقبرة أثرية لصقور محنطة مقطوعة الرأس بمصر

الجمعة 7 أكتوبر 2022 09:46 م

اكتشف فريق بحثي مشترك من جامعة ديلاوير الأميركية وبرشلونة الإسبانية، والمركز البولندي لآثار البحر المتوسط، مقبرة للصقور داخل ميناء "برينيك" الأثري على ساحل البحر الأحمر في مصر.

وبحسب نتائج البحث التي نشرت ضمن تقرير مفصل على موقع المجلة الأمريكية لعلم الآثار، تم الاكتشاف في مدينة "برينيك" الساحلية القديمة في شرقي مصر.

وحسب المصدر، فقد اكتشف الفريق البحثي، ضريحا به مجموعة من الصقور مقطوعة الرأس "ربما تكون دليلا على طقوس قديمة لم تكن معروفة من قبل".

وأطلق الباحثون على الموقع اسم "ضريح الصقر" حيث تمكنوا من تحديد معبد تقليدي صغير، به مجموعة من بقايا أجسام صقور محنطة .

وكان أبرز ما تم اكتشافه في الضريح حوالي 15 صقرا، معظمهم بدون رؤوس، ما أثار شكوك الباحثين حول وجود سر في الموقع، يمكن أن يحيل إلى شيء خفي آخر.

وسابقا، تم العثور على مدافن صقور في وادي النيل، لكن هذه كانت المرة الأولى التي اكتشف فيها علماء الآثار صقورًا مدفونة داخل معبد، وبجانبها بعض من البيض.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات

  كلمات مفتاحية

صقور مقبرة أثرية صقور محنطة صقور مقطوعة الرأس

اكتشاف مقبرة أثرية أسفل منزل جنوبي مصر