الصين تضمن معارضة استقلال تايوان في الدستور وتمدد لـ"شي" بمؤتمر الشيوعي

السبت 22 أكتوبر 2022 09:53 ص

فيما يعد تصعيدا جديدا، أقر الحزب الشيوعي الصيني، في ختام مؤتمره العشرين، السبت، إدراج معارضته لاستقلال تايوان في الدستور للمرة الأولى، وكذلك التمديد للرئيس "شي جين بينج" أمينا عاما للجنة المركزية للحزب، فيما تحدثت وكالات أنباء عن إبعاد الرئيس الصيني السابق "هو جينتاو" من المنصة الرئيسية للمؤتمر، في تصرف أثار دهشته.

وانتخب الحزب لجنة مركزية جديدة لا تضم رئيس الوزراء "لي كه تشيانج" أو عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي "وانج يانج"، في تحرك قال محللون إنه يشير إلى أن اللجنة الدائمة من المرجح أن تكون مليئة بالموالين للرئيس "شي".

وكان "شي"، أعلن، السبت، اختتام المؤتمر العشرين الذي استمر 7 أيام، مؤكدا ضرورة امتلاك "جرأة الكفاح من أجل تحقيق النصر".

ووافق الحزب على إجراء تعديلات على ميثاقه تهدف إلى ترسيخ المكانة الجوهرية للرئيس "شي" والدور الإرشادي لفكره السياسي داخل الحزب، وذلك في ختام مؤتمره الذي يعقد مرتين كل 10 سنوات.

ومن شأن فوز "شي" بولاية ثالثة مدتها 5 سنوات أن يعزز مكانته كأقوى حاكم للصين منذ "ماو تسي تونج"، الزعيم المؤسس لجمهورية الصين الشعبية.

وفي أول جلسة مكتملة لها الأحد، ستختار اللجنة المركزية الجديدة للحزب المكتب السياسي التالي الذي يتكون عادة من 25 شخصا، ولجنته الدائمة الجديدة والتي يبلغ عددها حالياً 7.

وتحدثت وكالة "فرانس برس" عن حادثة غير عادية في الاجتماع، عندما  تم اصطحاب الرئيس السابق "هو جينتاو" إلى الخارج.

وكان من الواضح أن الرجل البالغ من العمر 79 عاما وتولى قيادة الصين من 2003 إلى 2013 خضع لضغوط موظفين للنهوض من مقعده بجوار "شي"، وتمت مرافقته إلى الخارج رغما عنه كما كان واضحا.

ولم يتم توضيح تفاصيل الحادثة التي لم تأت وسائل الإعلام الحكومية على ذكرها.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

الحزب الشيوعي الصيني تايوان استقلال تايوان شي جين بينج هو جينتاو