Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

جاليات ومؤسسات عربية في تركيا تعلن تضامنها مع ضحايا الزلزال وتدعو للتبرع والمساعدة

زلزال تركيا وسوريا.. تغطية مستمرة

طالبان ترسل مساعدات بـ160 ألف دولار إلى تركيا وسوريا لمواجهة تداعيات الزلزال

لإنقاذ ضحايا زلزال تركيا وسوريا.. برلمان العراق يطالب بفتح الحدود

إضاءة شموع على أرواح ضحايا زلزال تركيا وسوريا في غزة

Ads

تأكيد رسمي لاعتقال نائب رئيس وكالة أنباء فارس الإيرانية

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 01:29 م

أكد التليفزيون الإيراني، الثلاثاء، اعتقال "عباس توانكر"، نائب رئيس وكالة أنباء "فارس"، بدعوى تزوير تسريبات مقرصنة، كشفت قلق السلطات الإيرانية، لا سيما المرشد الأعلى، من الاحتجاجات الشعبية المستمرة في إيران.

وذكر التليفزيون، في تقرير له، أن "توانكر" زور النشرات المقرصنة، التي استخدمها الإعلام المعادي لإيران في ترويج الدعاية ضد الجمهورية الإسلامية.

فيما ذكر موقع "إيران واير"، الناطق بالفارسية، أنه علم باعتقال "توانكر" حسب ما تردد في الأوساط "الأصولية" منذ الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول 2022.

ويعد "توانكر" أحد كبار مديري وكالة أنباء فارس، التابعة للحرس الثوري الإيراني، وهو شقيق النائب في البرلمان الإيراني، "مجتبى توانكر"، ويشار إليه كأحد منتجي سلسلة نشرات الحرس الثوري السرية أيضا.

وتم اختراق موقع وكالة أنباء فارس من قبل مجموعة قراصنة "بلاك ريوارد"، في 25 ديسمبر/كانون الأول 2021، وأعلنت المجموعة، في بيان لها، أنها تمكنت من الولوج أيضا إلى النشرات السرية المرسلة إلى مكتب المرشد الأعلى والحرس الثوري، التي تشمل جميع المكالمات المسجلة ومعلومات عن المحادثات الإدارية ومجلدات الأخبار وأرشيف الصور والوثائق المالية لوكالة أنباء فارس.

 وقامت مجموعة القرصنة لاحقا بنشر أجزاء من سلسلة نشرات الوكالة، التي احتوت على معلومات دقيقة وحساسة عن المرشد الأعلى والمؤسسات الاستخباراتية والأمنية.

وفي النشرات السرية، المكونة من 123 صفحة، والتي تم إعدادها في نسخة واحدة وللقائد العام للحرس الثوري "حسين سلامي" فقط، أكد المرشد الإيراني "علي خامنئي" أن النظام تخلّف عن الركب في الحرب الإعلامية. كما تم التأكيد على ضرورة القيام بشيء لجعل المواطنين يعتقدون أن الاحتجاجات من عمل الأجانب.

وتسود حالة من التوتر الأمني عموم إيران، على وقع الاحتجاجات وحوادث عنف، حيث  ذكرت وسائل إعلام رسمية أنّ الحرس الثوري الإيراني، قال، في بيان، إنه اعتقل، الثلاثاء، 12 شخصاً بتهمة الارتباط بعملاء في الخارج والتخطيط للقيام بأعمال تخريبية.

وقال البيان: "كان أعضاء هذه الشبكة، وبتوجيه من عملاء مناوئين للثورة يعيشون في ألمانيا وهولندا، يعتزمون القيام بأعمال تخريبية، من خلال شراء أسلحة حربية والعمل ضد الأمن القومي"، ولم يحدد البيان جنسيات المقبوض عليهم أو يذكر أي تفاصيل أخرى.

كما قضت السلطات الإيرانية، الثلاثاء، بإعدام 5 أشخاص، بعدما أدينوا بالتورط في مقتل عنصر من الباسيج خلال الاحتجاجات التي تجتاح البلاد.

وقال الناطق باسم السلطة القضائية "مسعود ستايشي"، في مؤتمر صحفي، إنّ أحكاماً بالسجن لفترات طويلة صدرت بحق 11 شخصاً آخرين، بينهم 3 أطفال، على خلفية مقتل "روح الله عجميان"، مضيفاً أنّ الأحكام قابلة للاستئناف.

وأفاد موقع "ميزان أونلاين" التابع للسلطة القضائية، الأسبوع الماضي، بأنّ تهمة "الفساد في الأرض" وُجهت إلى مجموعة من 15 شخصاً على خلفية مقتل "عجميان" في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماي في مدينة كرج، غرب طهران.

وقال المدعون إنّ "عجميان" (27 عاماً) جُرد من ملابسه وقُتل على يد مجموعة من المشيعين الذين كانوا يحيون أربعينية المتظاهرة "حديث النجفي"، التي قُتلت خلال الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ وفاة "مهسا أميني"، الإيرانية من أصل كردي عن 22 عاماً، خلال احتجازها بسبب انتهاك قواعد اللباس الصارمة.

وترفع الأحكام الأخيرة الصادرة عن المحكمة عدد المحكوم عليهم بالإعدام في إيران، بسبب أعمال العنف التي اندلعت بعد وفاة "أميني" إلى 11 شخصاً.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

الحرس الثوري إيران علي خامنئي مهسا أميني عباس توانكر

الحرس الثوري الإيراني يعلن اعتقال عميل استخباراتي لدولة خليجية