بن غفير يطالب بإطلاق النار على سكان غزة الذين يقتربون من حدود إسرائيل

الاثنين 12 فبراير 2024 08:06 ص

طالب وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، رئيس أركان جيش الاحتلال هيرتسي هليفي، بإطلاق النار على النساء والأطفال الذين يقتربون من حدود غزة مع إسرائيل.

وقالت القناة "13" العبرية، إن طلب بن غفير جاءت أثناء مناقشة أوامر إطلاق النار خلال اجتماع للحكومة مع هليفي.

وأفادت بأن سجالا دار بين هليفي وبن غفير خلال اجتماع الحكومة الأحد، حيث طالب وزير الأمن القومي، بأن يطلق الجيش النار على النساء والأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، بادعاء التخوف على القوات الإسرائيلية.

وصرح هليفي بأنه "يتم تعديل أوامر إطلاق النار في منطقة الحدود بموجب تعليمات الضباط في الميدان بشكل يومي"، حيث رد عليه بن غفير بالقول: "أنت تعلم كيف يعمل أعداؤنا، سيجربوننا وسيرسلون نساء وأطفالا وسيتبين في نهاية الأمر أنهم مخربون، وإذا استمرينا بهذا الشكل سنصل إلى 7 أكتوبر/تشرين الأول مرة أخرى".

وأجاب هليفي بالقول: "هذه المرة الثالثة التي نكرر فيها هذه المحادثة، وأنا آخذ أقوالك على محمل الجد، وبعد المحادثة السابقة خصصت جولة كاملة لهذا الموضوع".

وتابع قائلا: "الجنود يعرفون التعقيدات وإذا لم ننسق الأوامر فسنشهد أحداثا قاسية بإطلاق جنود النار على جنود آخرين".

ولاحقا، وجدد بن غفير مطالبه في تدوينة على منصة "إكس" (تويتر سابقا)، قال فيها: "لن أعتذر ولن أتراجع، كل من يقترب من الجدار ويعرّض مواطني إسرائيل وجنودنا للخطر يجب أن تطلق النار عليه".

وأضاف: "هكذا يفعلون في كل دولة طبيعية، ممنوع أن نعود إلى مفاهيم 6 أكتوبر/تشرين الأول".

ومنذ 129 يوما، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت حتى الأحد نحو 28 ألفا و176 شهيدا و67 ألفا و784 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفق بيانات فلسطينية وأممية، ما أدى إلى محاكمة إسرائيل بتهمة جرائم إبادة لأول مرة منذ تأسيسها.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

بن غفير إسرئايل إطلاق المار الجيش حدود غزة حرب غزة