السبت 31 ديسمبر 2016 07:12 ص

سجلت أسعار النفط انخفاضا طفيفا في تسوية الجمعة آخر أيام التداول هذا العام؛ لكنها حققت أكبر مكسب سنوي منذ 2009 بعدما اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» مع كبار المنتجين خارجها على خفض إنتاج الخام لتقليص تخمة المعروض.

وارتفع عدد منصات الحفر الأمريكية بواقع منصتين في تاسع زيادة أسبوعية على التوالي وفق ما ذكرته شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية، لكن العدد الإجمالي الذي بلغ 525 منصة في الأسبوع الأخير من العام ما زال دون مستوى العام الماضي بواقع 11 منصة.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة خمسة سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 53.72 دولار للبرميل بينما نزل خام القياس العالمي مزيج برنت ثلاثة سنتات أو ما يعادل 0.1 بالمئة إلى 56.82 دولار للبرميل.

وارتفع برنت نحو 52 بالمئة هذا العام بينما زاد الخام الأمريكي نحو 45 بالمئة ليسجل الخامان أكبر مكاسبهما السنوية منذ 2009 حين ارتفع برنت وخام غرب تكساس الوسيط 78 بالمئة و71% على الترتيب.

ونهاية الشهر الماضي، اتفقت «أوبك» على خفض 1.2 مليون برميل يومياً من إنتاجها، وذلك عقب انتهاء اجتماع حاسم لأعضاء المنظمة في فيينا ،ليصبح سقفها 32,5 مليون برميل يومياً، في أول قرار من نوعه للمنظمة منذ 2008.

 

المصدر | الخليج الجديد + رويترز