الأحد 22 يونيو 2014 04:06 ص

الوفاق - الخليج الجديد

وصل أمس السبت الوفد الأهلي البحريني إلى جنيف لحضور الاجتماع الذي عقده رئيس مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة «بودلير ندونغ إيلا»، مع مؤسسات المجتمع المدني في الدورة 26 للمجلس.

وتناول الاجتماع الذي عقد بمجلس حقوق الإنسان، شرح القضايا المهمة التي يضطلع بها المجلس، وقال «عبدالنبي العكري» نائب المنسق العام لمرصد البحرين لحقوق الإنسان لشؤون الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، أن وفد المرصد أكد خلال الاجتماع على ضرورة قيام المجلس بمراقبة كافية لأعمال الدول الأعضاء في المجلس خصوصا فيما حدث من قيام وفد البحرين الرسمي بتقديم فعالية جانبية عرض خلالها كتاب يصف الطلاب بمثيري الشغب والشياطين، وقدم خلالها صورا للمبادئ التي درج عليها المجلس في عدم احتوائها للعنف، كما  قدم وفد مرصد البحرين اعتراضا على توزيع الكتاب كونه يحرض على الكراهية ويصف الأطفال بما لا يقبله المجلس والعضوية فيه.

وأوضح «العكري» أن رئيس المجلس قال في رده أن هناك عدد من الصعوبات التي يواجهها المجلس ووعد بحل الإشكال، فيما طلب تقديم شكوى مباشرة بهذا الخصوص له مع تقديم صورة من هذا الكتاب المسيء.

كما التقى وفد المرصد مع رئيسة مجلس حقوق الإنسان السابقة ومندوبة الأوروغواي الدائمة في الأمم المتحدة، السفيرة «لورا ديبوي لاسير» والتي أكدت على ضرورة وجود ضمانات لحماية النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان خصوصا المتعاونين مع الأمم المتحدة، كما قدم وفد المرصد شكره العميق لها على انضمامهم في التوقيع على بيان الـ47 دولة الموقع في مجلس حقوق الإنسان بشأن البحرين.

وكانت 47 دولة قد وقعت أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف على بيان مشترك عبرت فيه عن قلقها الشديد بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين. وذلك خلال أعمال الدورة رقم 26 لمجلس حقوق الإنسان التي بدأت أعمالها فى 10 يونيور/حزيران والتي ستسمر حتي 27 من الشهر الجاري، كما تلا المندوب السويسري «ألكسندر فاسل»، البيان المشترك وعبر فيه عن «القلق إزاء الأحكام الطويلة الصادرة بحق الأشخاص لممارسة حقهم في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات وعدم وجود الضمانات الكافية للمحاكمة العادلة».