الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 09:09 ص

تستعد سنغافورة لتولي أول امرأة رئاسة البلاد، حيث اعتبرت «حليمة يعقوب» هي المرشحة الوحيدة المؤهلة للانتخابات الرئاسية هذا العام.

وأعلنت إدارة الانتخابات في البلاد، الإثنين، إنها لم تصدر سوى شهادة أهلية واحدة لأحد المرشحين للانتخابات الرئاسية.

وفي حين أن البيان لا يذكر اسم متلقي الشهادة، لكن المرشحين الاثنين الآخرين، وهما «صالح ماريكان» و«فريد خان» أكدا أنهما تم إخطارهما بفشلهما في التأهل للانتخابات الرئاسية.

وكانت «يعقوب» البالغة من العُمر 63 عامًا، قد تأهلت تلقائيًا كمرشحة من القطاع العام، بعد أن شغلت منصب رئيس البرلمان خلال الفترة بين عامي 2013 و2017.

وينص الدستور السنغافوري على أن يكون المرشحون من القطاع العام قد شغلوا مناصب عامة لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

وتم استبعاد «ماريكان» و«خان» بسبب فشلهما في رئاسة شركة لا تقل قيمتها عن 500 مليون دولار سنغافوري (ما يعادل 372 مليون دولار أمريكي) من حقوق ملكية حملة الأسهم لمدة ثلاث سنوات، وهو ما ينص عليه الدستور السنغافوري بالنسبة للمرشحين من القطاع الخاص.

وكان مواطنو سنغافورة يتوقعون التصويت في انتخابات الرئاسة في 23 سبتمبر/تشرين الثاني، لكن سيتم إلغاء ذلك بسبب وجود مرشح واحد مؤهل فقط.

ومن المتوقع أن يتم إعلان «حليمة يعقوب» رسميًا الرئيس الثامن لسنغافورة يوم غد الأربعاء.

جدير بالذكر، أن «حليمة يعقوب» ستكون ثاني رئيس من عرقية الملايو في سنغافورة بعد «يوسف إسحاق» الذى تولى منصبه بعد استقلال البلاد عن ماليزيا في عام 1965.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ