الأحد 11 أغسطس 2019 03:11 م

بالتزامن مع إجازة عيد الأضحى المبارك، أفاد تقرير صادر عن شركة "مباشر" العالمية لحجوزات الطيران أن أسعار تذاكر الطيران في الكويت وصلت إلى "مستويات مرعبة وجنونية"، وفق تعبير الشركة، الحاصلة على توكيل عدد من الخطوط الجوية العالة بدول الخليج.

وأشار التقرير إلى أن  أسعار تذاكر الطيران خلال أسبوع عطلة عيد الأضحى، بالإضافة إلى الأسبوعين التاليين، قفزت بأكثر من 250%.

وأوضح أن تكلفة التذكرة ذهاب وعودة إلى القاهرة، على سبيل المثال، سجلت مستوى 1000 دولار للمسافر الواحد، وهو أمر يفوق قدرة الكثير من الراغبين في قضاء عطلة العيد في بلدانهم.

ولفت التفرير إلى أن حصار قطر دفع المسافرين منها إلى كل من السعودية والإمارات ومصر إلى اللجوء إلى خطوط الطيران الكويتية، وهو ما زاد من الطلب عليها، وأدى إلى ارتفاع أسعار التذاكر، خاصة في مواسم الإجازات والأعياد، التي تكثر فيها حركة السفر.

وأوردت الشركة سببا إضافيا لارتفاع أسعار التذاكر، فقالت إن المدرسين العاملين في الكويت بدأوا في العودة إليها، مع اقتراب بداية العام الدراسي الجديد، وهو ما زاد من الطلب على التذاكر أيضا.

أما السبب الثالث، وفقا للتقرير، فتمثل في موسم الحج، حيث يكثر الطلب على التذاكر، للسفر من الكويت إلى السعودية لأداء الفريضة.

هناك أيضا سبب رابع ومنطقي، وهو تزايد طلب الكويتيين على شراء التذاكر للسفر إلى قضاء الإجازات الصيفية، التي تتزامن هذه الأيام مع إجازة عيد الأضحى المبارك.

ويفضل الكويتيون السفر لتمضية الإجازات في تركيا ودول شرق أوروبا، مثل البوسنة وجورجيا.

في سياق متصل، قال مسؤول بمطار الكويت الدولي إن  إجمالي عدد المغادرين والقادمين من وإلى مطار الكويت الدولي خلال إجازة عيد الأضحى متوقع أن يبلغ نحو 735 ألف مسافر، بنسبة زيادة 36% مقارنة بالعام الماضي.

وحول عدد الرحلات التي ستسير عبر مطار الكويت خلال فترة العطلة، يقول المسؤول إن عدد الرحلات المغادرة خلال عطلة العيد لهذا العام سيبلغ 1730 رحلة تقل 325 ألف راكب، في حين أن عدد الرحلات القادمة سيبلغ 1785 رحلة تنقل 410 آلاف راكب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات