السبت 21 سبتمبر 2019 03:22 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إن اقتصاد بلاده "ما زال صامداً بقوة رغم كل الهجمات التي تعرضنا لها".

جاء ذلك في كلمة له، السبت، أثناء حضوره مهرجان "تكنوفيست" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، المقام في مدينة إسطنبول.

وحول زيارته إلى الولايات المتحدة للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قال "أردوغان": "سنطرح ما نفكر ونعتزم القيام به حيال التطورات في بلدنا والمنطقة والعالم بشكل واضح وصريح أمام ممثلي جميع البلدان (..) وخلال لقاءاتنا الثنائية مع رؤساء الدول".

وأشار أن مهرجان "تكنوفيست" أصبح رمزاً للحملة الوطنية في مجال التكنولوجيا التي تقوم بها تركيا، معرباً عن شكره لكل من ساهم في تنظيم المهرجان.

وأشار إلى أن الحكومة أطلقت خلال مهرجان "تكنوفيست" العام الماضي، حملة لعودة العلماء الأتراك إلى الوطن، ووجهت دعوة إلى العلماء في كل أنحاء العالم للمجيء إلى تركيا.

وأضاف أن الدعوة لاقت صدى واسعاً، وأن تركيا تلقت العديد من الطلبات من اليوم الأول، حيث تقدم العديد من الأكاديميين الأتراك والأجانب في أرقى الجامعات، والمراكز البحثية، والشركات في العالم، لمواصلة أعمالهم في تركيا.

وأكد "أردوغان" أن هذه الإجراءات لم تحدث فجأة، مبينا أنها ثمرة لجهود 17 سنة من الاستثمار في البنية التحتية في قطاع العلم والتكنولوجيا.

وذكر أن عدد الجامعات التركية بلغ 207، فيما بلغ عدد مراكز الأبحاث والتطوير 1191، ومراكز التصميم 349، ومناطق تطوير التكنولوجيا 84، فضلا عن وجود 112 ألف باحث.

وبيّن أن 98 تركيا و29 أجنبيا من أبرز الباحثين، سيلعبون دورا مهما في مشاريع أبحاث وتطوير مهمة للغاية في تركيا في إطار "برنامج الباحثين العالميين الرواد".

وأشار أن مهرجان "تكنوفيست" استقبل منذ الثلاثاء، أكثر من 500 ألف زائر، أي أكثر من عدد زاور مهرجان العام الماضي، متوقعا أن يصل عددهم مع زوار السبت والأحد إلى مليون.

وتابع: "في عملية التحول التكنولوجي، نريد أن نكون منتجين للتقنيات الجديدة، وليس سوقا لها".

وبيّن أن حكومات حزب "العدالة والتنمية" حطمت سلاسل التخلف واحدا تلوا الآخر، وقدمت خدمات للبلاد منذ 17 عاما، وحققت إنجازات كبيرة في مختلف المجالات.

وينظم مهرجان "تكنوفيست" إسطنبول فريق التكنولوجيا التركي "وقف تي 3"، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا، وبلدية إسطنبول، بدعم من شركات تكنولوجيا بارزة، ومؤسسات حكومية، وجامعات، وشراكة إعلامية من وكالة الأناضول، إضافة إلى عدد من القنوات التلفزيونية والصحف.

وتتواصل فعاليات النسخة الثانية من المهرجان، لليوم الخامس على التوالي، بمشاركة آلاف المتنافسين والفرق من 122 دولة.

المصدر | الأناضول