الأربعاء 9 أكتوبر 2019 04:52 م

تورط عدد من لاعبي منتخب تونس لكرة القدم المصغرة، في عملية سرقة، من داخل محل لبيع الأحذية والملابس الرياضية بأستراليا، في واقعة هزت الأوساط الرياضية، وفجرت موجة من ردود الأفعال الغاضبة في تونس.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، بثته إحدى القنوات التلفزيونية الأسترالية، الثلاثاء، يظهر بعض لاعبي منتخب تونس المشاركين في كأس العالم للكرة المصغرة، وهم يتجولون داخل محل لبيع الملابس والتجهيزات الرياضية، قبل أن يعمد عدد منهم إلى السطو على الأحذية، ثم انتعالها والخروج بها.

وأظهر تقرير إخباري، صورا لعملية إيقاف اللاعبين المتورطين في السرقة، من قبل أعوان الحراسة في المحل التجاري، في حين أكد مسؤول بالشركة "أن أشخاصا يرتدون سترات تحمل اسم تونس وشعار منتخب كرة القدم المصغرة سرقوا 9 أحذية، تحدثت معهم لكنهم أنكروا السرقة قبل أن يعيدوا 8 أحذية بعد إخبار الشرطة".

وتذرع لاعبو المنتخب بأنهم كانوا بصدد تجربة الأحذية قبل اقتنائها، لتتم مواجهتهم بالشريط المسجل الذي يثبت حادثة السرقة، فردوا بأن المدرب هو الذي سيتولى السداد عوضا عنهم.

وفي وقت تكتم الاتحاد التونسي لكرة القدم المصغرة على تفاصيل الحادثة، قال مصدر مقرب من الاتحاد إن "الحادثة شكلت صدمة كبرى في أوساط اللعبة وفي الساحة الرياضية بوجه عام".

وحسب المصدر، فإن فارق التوقيت بين تونس وأستراليا كان سببا أساسيا في عدم الحصول على معلومات تتعلق بالحادثة وتصريحات من أعضاء البعثة التونسية الموجودة هناك للمشاركة في كأس العالم 2019.

ولاحقا، أعلن رئيس الاتحاد التونسي للعبة "أشرف بن صالحة" استقالته من منصبه عقب انسحاب منتخب تونس من الدور ثمن النهائي وهزيمته الثقيلة أمام نظيره المكسيكي بسبعة أهداف لصفر.

غير أن مصادر قريبة من الاتحاد، أكدت أن استقالة "بن صالحة"، تعود إلى فضيحة السرقة التي تورط فيها اللاعبون.

بدورها، وصفت وزيرة شؤون الشباب والرياضة التونسية "سنية بالشيخ"، الحادث بالفضيحة المدوية لتونس، وأكدت أن الوزارة خاطبت الاتحاد للحصول على تقرير رسمي بشأن الاتهامات بالسرقة التي طالت لاعبي المنتخب.

وقالت الوزيرة في تصريح لإذاعة "شمس أف أم" (خاصة): "ما زلنا تحت الصدمة جراء الحادثة، ننتظر عودة بعثة المنتخب إلى تونس يوم الجمعة، وسنفتح تحقيقا لكشف ملابسات ما حدث والأطراف المسؤولة عن هذه الفضيحة، لا بد من المحاسبة لأن ما حصل لا يمكن أن يمر مرور الكرام".

وكرة القدم المصغرة تشبه كرة الصالات، وتقام في ملاعب مغلقة، وتحظى بشعبية واسعة في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وتنظم مسابقاتها بمشاركة فرق مكونة من ستة لاعبين.

المصدر | الخليج الجديد