الأربعاء 9 أكتوبر 2019 06:05 م

حمل الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الأربعاء، تركيا مسؤولية السطرة على مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية"، المحتجزين في شمال شرقي سوريا، بعد أن أعلنت أنقرة إطلاق عملية عسكرية هناك.

وفي تغريدة على حسابه في "تويتر" قال "ترامب": "يجب أن تتولى تركيا السيطرة على مقاتلي الدولة الإسلامية المحتجزين الذين رفضت أوروبا إعادتهم".

وحرص الرئيس الأمريكي، في تغريدته، على تبرير قراره بسحب قوات بلاده من شمالي سوريا، والذي اعتبره البعض بمثابة ضوء أخضر للعملية العسكرية التركية ضد حلفائه في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية"، من المسلحين الأكراد في سوريا، والذين تعتبرهم أنقرة خطرا يهدد حدودها.

وأكد "ترامب" أن ما يجري هو "القتال بين المجموعات المختلفة التي استمرت لمئات السنين"، مضيفا "لا ينبغي أن تكون الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، علينا إخراج جنودنا الخمسين" المتواجدين شمالي سوريا.

واختتم بقوله: "الحروب الغبية التي لا نهاية لها، بالنسبة لنا، تنتهي!".

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي إطلاق عملية "نبع السلام" في شمال شرقي سوريا، لتأمين المنطقة من تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك"، و"الدولة الإسلامية"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأضاف "أردوغان": "هدفنا هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق"، مؤكدا: "سنقضي على التهديد الإرهابي الموجه ضد بلدنا من خلال عملية نبع السلام".

 

 

المصدر | الخليج الجديد