زادت أرباح "طيران الإمارات" نصف السنوية بمعدل ثلاثة أضعاف تقريبا، مقارنة بأرباح الفترة ذاتها من العام الماضي التي كانت شهدت تراجعا كبيرا.

وقالت المجموعة الإماراتية في بيان الخميس "بلغت الأرباح خلال الفترة الممتدة بين بداية السنة المالية في أبريل/نيسان ونهاية سبتمبر/أيلول 235 مليون دولار، أي بزيادة قدرها 282%عن السنة الماضية حين بلغت 62 مليون دولار فقط.

وازدادت الأرباح بفضل انخفاض أسعار الوقود بشكل خاص، بحسب المجموعة. كما انخفضت التكاليف التشغيلية بنسبة 8%.

وسجّلت أعداد الركاب الذين نقلتهم "طيران الإمارات" إلى مركزها في دبي نمواً بنسبة 7,9%مقارنةّ بذات الفترة من العام الماضي، لكن العدد الاجمالي لزبائن المجموعة في كل مناطق عملها تراجع بنسبة 2%عن العام الذي سبق.

بدوره، قال الشيخ "أحمد بن سعيد آل مكتوم" الرئيس الأعلى "شكّل انخفاض أسعار النفط عاملاً إيجابياً، حيث رأينا فاتورة الوقود وقد انخفضت بمقدار 2,0 مليار درهم مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. إلا أنّ الحركات غير المواتية لأسعار صرف العملات أكلت نحو من 1,2 مليار درهم من أرباحنا".

وتابع "من الصعب التنبؤ بالتطورات العالمية، لكننا نتوقع أن تواصل صناعة الطيران والسفر مواجهة ظروف معاكسة خلال فترة الأشهر الستة المقبلة".

و"طيران الامارات" أحد أكبر شركات النقل في المنطقة والعالم، وهي أكبر مشغل لطائرات بوينغ 777 وايرباص "ايه-380".

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات