الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 05:03 م

بحث الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" مع وزيرة الدفاع الألمانية "أنيغريت كرامب كارنباور"، الثلاثاء، سبل تطوير التعاون العسكري بين القاهرة وبرلين.

جاء ذلك خلال لقائهما على هامش زيارة "السيسي" إلى ألمانيا لحضور قمة العشرين وأفريقيا.

من جانبه، أكد "السيسي" حرص نظامه على مواصلة تعزيز التعاون بين البلدين على مختلف الصعد خلال الفترة المقبلة في المجال العسكري".

ولفت إلى ضرورة تعزيز ذلك التعاون في "ضوء ما يتعرض له الشرق الأوسط والمنطقة من تحديات كبيرة تفرض على مصر مسؤوليات ضخمة في مجال حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب ومراقبة الحدود ومنع الهجرة غير الشرعية".

وفي هذا السياق جرى "التوافق علي تعزيز قنوات التشاور والتنسيق بشأن مختلف الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك والتي تمتد آثارها إلى خارج المنطقة؛ الأمر الذي يستدعي تكثيف التعاون بين البلدين".

من جانبها، أكدت وزيرة الدفاع الألمانية أهمية العمل على ترسيخ التعاون بين البلدين في الجانبين العسكري والأمني ومكافحة الإرهاب.

كما شهد اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون العسكري؛ حيث تم الاتفاق على الاستمرار في تطوير وتعزيز التعاون القائم.

كما جرى التباحث بشأن آخر مستجدات الوضع في سوريا وليبيا؛ حيث توافقت وجهات النظر بخصوص الحفاظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها وتماسك مؤسساتها الوطنية، بما يلبي تطلعات شعوب المنطقة في استعادة الأمن والاستقرار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات