الخميس 5 ديسمبر 2019 05:41 م

سجلت البورصة القطرية أداء أفضل من بقية أسواق الخليج، الخميس، بينما تراجعت بورصة مصر مع انخفاض معظم أسهمها القيادية.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.8% حيث صعد سهم مصرف قطر الإسلامي 3%، وزاد سهم مسيعيد للبتروكيماويات 0.8%، بعدما قالت الشركة إنها حصلت على إعفاء من ضريبة الدخل وإعادة تمويل ضريبي بقيمة 170 مليون ريال (46.7 مليون دولار).

وفي السعودية صعد المؤشر 0.4% مع ارتفاع سهم البنك الأهلي التجاري 2%، وسهم بنك الرياض 1.7%.

وقفز سهم مجموعة أنعام القابضة 9.9%، ليأتي في مقدمة الرابحين على المؤشر، بعد يوم من اقتراح مجلس إدارتها زيادة في رأس المال عبر إصدار حقوق.

ومن ناحية أخرى، ذكرت "رويترز" نقلا عن ثلاثة مصادر مطلعة أن مديري دفاتر الاكتتاب لأرامكو السعودية أوصوا بتسعير طرحها العام الأولي عند 32 ريالا (8.5 دولار) للسهم، وهو الحد الأعلى للنطاق الاسترشادي للأسعار.

وانخفض مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 0.1%، حيث تراجع سهم سيدي كرير للبتروكيماويات 6.8%، مسجلا أكبر انخفاض منذ نهاية سبتمبر/ أيلول. 

وقالت الشركة إن ميزانية استثماراتها المتوقعة للعام 2020 تبلغ 6.88 مليار جنيه مصري (428.39 مليون دولار).

وفي دبي استقر مؤشر البورصة عند الإغلاق مع زيادة سهم إعمار العقارية 0.7 %، في حين انخفض سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.4%.

كما استقر مؤشر أبوظبي حيث زاد سهم مجموعة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 0.4%، وانخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 0.9%.

وكشف مسح أن النمو في القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات تباطأ إلى أدنى مستوى في عشرة أعوام في نوفمبر/تشرين الثاني، وشهدت الشركات أول تراجع على أساس شهري منذ بدء تسجيل بيانات الطلبيات الجديدة.

المصدر | رويترز