السبت 1 فبراير 2020 12:29 م

أعلن الداعية الإماراتي المثير للجدل "وسيم يوسف" تعيينه خطيبا لـ"جامع الشيخ سلطان بن زايد الأول" في أبوظبي، التي يعد من الجوامع البارزة في هذا البلد الخليجي.

وقدم "يوسف"، عبر "تويتر"، شكره لقيادة الإمارات وولاة أمرها على ما أسماه "الثقة الغالية".

ورغم أن "يوسف" قال إن قرار تعيينه خطيبا لـ"جامع الشيخ سلطان بن زايد الأول" جاء "إضافة لمهامه"، أعلن مركز "جامع الشيخ زايد بن سلطان" في أبوظبي، عبر حسابه على "إنستجرام"، إعفاء "يوسف" من منصبه كخطيب له.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by SZGM جامع الشيخ زايد الكبير (@szgmc_ae) on

و"جامع الشيخ زايد بن سلطان" يعد من أبرز جوامع الإمارات، إلا أن "جامع الشيخ سلطان بن زايد الأول" بدأ في الفترة الأخيرة يأخذ الصيت منه؛ حيث تُقام فيه صلوات الأعياد والجنازات على أفراد العائلة الحاكمة في الإمارات.

و"وسيم يوسف" من مواليد يوليو/حزيران 1982، بمدينة أربد في الأردن، بيد أنه حصل لاحقا على الجنسية الإماراتية.

ودائما ما يثير "يوسف" جدلا واسعا في الشارع الإماراتي، دفع المحسوبين على إمارة دبي، وفي مقدمتهم نائب قائد الشرطة "ضاحي خلفان"، إلى فتح حرب إعلامية علنية ضده.

ويرى مراقبون أن "يوسف" ينفذ خططا ممنهجة لمنح قرارات وسياسات النظام الإماراتي غطاء شرعيا ودينيا، ابتداءً من تشويه ثورات الربيع العربي، وصولا إلى مهاجمة مشايخ وكبار علماء الأمة.

المصدر | الخليج الجديد