الأربعاء 8 يوليو 2020 06:20 ص

بعد ساعات من إعلان الحكومة البريطانية اعتزامها استئناف مبيعات الأسلحة للسعودية، أبدت لندن حرصها على تعزيز العلاقات الدفاعية مع الرياض، لا سيما في مجال الصادرات العسكرية.

جاء ذلك حسبما أخبر وزير الدفاع البريطاني "بن والاس" نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير "خالد بن سلمان" خلال مكالمة هاتفية بين الطرفين، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس".

وقال "بن والاس" إنه يقدر دور المملكة في التصدي لما يهدد استقرار المنطقة وحماية الممرات البحرية وضمان حرية الملاحة، بحسب الوكالة.

وقامت بريطانيا مؤخرا بإرسال قوات ومنظومات دفاعية عسكرية إلى المملكة، في خطوة تأتي بالتزامن مع نقل صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين أمريكيين، في مايو/أيار، أن الولايات المتحدة ستقلص حجم قواتها في السعودية، وستسحب 4 بطاريات صواريخ من طراز باتريوت.

والثلاثاء أعلنت بريطانيا أنها تعتزم استئناف بيع الأسلحة للسعودية، بعدما كانت قد جمّدتها العام الماضي بناء على قرار أصدرته محكمة بريطانية على خلفية الحملة العسكرية التي تقودها المملكة في اليمن.

وخلصت الحكومة البريطانية إلى أن لدى السعودية نية فعلية وقدرة على الامتثال للقانون الإنساني الدولي، وفق وزيرة التجارة الدولية "ليز تراس"، ما سمح بمعاودة النظر في إصدار رخص التصدير.

وجاء في بيان مكتوب وجّهته "تراس" للبرلمان: "أجريت تقييما خلص إلى عدم وجود خطر واضح بأن الأسلحة والأعتدة العسكرية المصدّرة إلى السعودية قد تستعمل في ارتكاب انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي".

((2))

المصدر | الخليج الجديد+متابعات