عبر رؤساء وملوك وأمراء ووزراء حول العالم عن تضامن إقليمي ودولي واسع مع لبنان بعد الانفجار المروع الذي هز العاصمة بيروت، الثلاثاء، وخلف سقوط المئات بين قتيل وجريح.

وشارك المسؤولون حول العالم في حملة تضامن كبيرة مع لبنان وشعبه، وأرسلوا تعازيهم للضحايا وأهاليهم، ودعواتهم للمصابين بالشفاء.

وفي هذ الإطار، نشر وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" تغريدة أكد فيها تضامن بلاده مع الشعب اللبناني في هذه الكارثة الكبرى، معلقا: "سلامٌ من الله ورحمةٌ لهذا الوطن الأبيّ".

كما أكد أمير قطر "تميم بن حمد"، عبر "تويتر"، استعداد بلاده لتقديم الدعم الفوري للبنان إثر الانفجار المروع في بيروت، مشيرا إلى إجرائه اتصالا هاتفيا مع الرئيس اللبناني "ميشال عون" للتعبير عن هذا الموقف.

وفي السياق، كتب وزير الخارجية القطري "محمد عبدالرحمن" عبر "تويتر": " نقف متضامنين ومتعاطفين مع لبنان الشقيق قيادةً وشعباً في هذه المحنة الصعبة".

كما غرد مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية "أحمد الرميحي": "تتكرر الصور والمأساة من الحرب الأهلية منتصف السبعينات إلى انفجار اليوم، لكن الشعب اللبناني أثبت أنه قادر بإذن الله على تجاوز المحن والأزمات، نسأل الله السلامة للبنان".

وأكد ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد" على وقوف الإمارات مع الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة.

وعبر حاكم إمارة دبي "محمد بن راشد" عن تعازيه للشعب للبناني.

وتوجه وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش" إلى الله بالدعاء بأن يحفظ "لبنان الشقيق واللبنانيين، وأن يخفف مصابهم ويضمد جراحهم".

من جانبه، عبر وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" عن تضامن أنقرة مع بيروت، سائلا الله أن يتغمد برحمته من فقد حياته جراء الانفجار الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية.

وأضاف الوزير التركي: "أتقدم بالتعازي للشعب اللبناني الصديق والشقيق. وأملنا ألا يزيد عدد الضحايا. نحن مستعدون لأي نوع من الدعم لإخواننا اللبنانيين".

 

الرسالة ذاتها، أكد عليها المتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالين" مغردا: "نقدم التعازي لذوي ضحايا الانفجار القوي في بيروت ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين (..) تركيا مستعدة لتقديم شتى أنواع المساعدة".

يأتي ذلك فيما نشر الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، تغريدة عبر "تويتر"، عبر فيها عن تعازي ومواساة القاهرة للبنان حكومة وشعبا، "داعيا المولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم أسر الضحايا الصبر والسلوان".

كما بعث شيخ الأزهر "أحمد الطيب" برسالة مواساة مماثلة للبنانيين عبر "تويتر":

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي" جان إيف لودريان"، عبر "تويتر"، أن بلاده تقف إلى جانب لبنان ومستعدة لتقديم المساعدة إليه.

كما أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض "كايلي ماكيناني" أن إدارة الرئيس "دونالد ترامب" تتابع عن كثب الوضع المتعلق بالانفجار.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها ومستعدة لتقديم "كل المساعدة الممكنة" للبنان.

وأشارت إلى أنها تتابع التقارير عن الانفجار، ، وتعمل مع السلطات اللبنانية لمعرفة ما إذا كان هناك أمريكيون بين المصابين أم لا.

المصدر | الخليج الجديد