الاثنين 5 أكتوبر 2020 10:17 ص

قررت النيابة العامة الكويتية، إحالة قضية تسريبات أمن الدولة إلى محكمة الجنايات.

وشملت قضية التسجيلات أو ما أطلق عليها إعلاميا بـ"تسريبات أمن الدولة" و"تسريبات جنوب السرة" نسبة للحساب الإلكتروني الذي نشرها، اتهامات لضباط ومسؤولين بالتجسس والتنصت على حسابات مواطنين وشخصيات معروفة بينهم نواب وأكاديميون.

وتم بناء على هذه التسجيلات، إصدار أوامر بتشكيل لجنة تحقيق في هذه التسجيلات والاتهامات وإيقاف 8 ضباط في جهاز أمن الدولة عن العمل، بينهم مدير عام الجهاز "طلال الصقر"، وذلك لحين انتهاء التحقيقات.

وأثارت قضية "تسريبات أمن الدولة"، جدلا واسعا في الكويت، وتضمنت اتهامات لضباط وقيادات أمنية بالتجسس على حسابات مواطنين ونواب، والتواطؤ مع متهمين بقضية "الصندوق السيادي الماليزي".

وكانت القضية أحيلت إلى النيابة العامة لبدء التحقيقات، التي كشفت أن أفرادا من الأسرة الحاكمة الكويتية وقفت وراء تسريب تلك التسجيلات ونشرها وتوزيعها، لا سيما ما يتعلق منها بتحقيقات قضية الصندوق السيادي الماليزي التي كانت ضمن التسجيلات المسربة والمتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر | الخليج الجديد