الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 09:56 ص

ارتفعت الإيرادات النفطية الكويتية خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، فيما تراجعت الديون الحكومية، بينما استمرت الحكومة في إصدار السندات.

وحقّقت الكويت إيرادات نفطية إجمالية خلال الـ7 أشهر الأولى من السنة المالية الحالية، بلغت 17.34 مليار دولار، أي نحو 5.23 مليار دينار، لتسجل ارتفاعاً في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مقارنة بمستواها البالغ 14.48 مليار دولار (4.37 مليار دينار) في 6 أشهر، في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

ووفقا لبيانات رسمية، فإنّ متوسط حجم إنتاج الكويت اليومي من النفط في أكتوبر/تشرين أول الماضي بلغ 2.286 مليون برميل يومياً بانخفاض 6 آلاف برميل يومياً عن حجم الإنتاج في سبتمبر/أيلول، كما انخفض متوسط سعر البرميل الكويتي إلى 40.38 دولاار في أكتوبر/تشرين الأول متراجعاً 1.74 دولارا عن سعره في سبتمبر/أيلول.

وعلى أساس شهري، ارتفعت القيمة الإجمالية للإيرادات النفطية بنحو 20%، وبما قيمته 2.861 مليار دولار (864 مليون دينار) خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك مقارنة مع معدل ارتفاع بلغ 25% على أساس شهري بواقع 2.896 مليار دولار خلال سبتمبر/أيلول الماضي حال مقارنته مع إجمالي المحصّل خلال الأشهر الـ5 الأولى من العام المالي، حيث بلغ حجم الإيرادات النفطية التي حصّلتها الكويت خلالها نحو 11.595 مليار دولار، وفق صحيفة "الراي".

وفي السياق، انخفضت الديون المستحقة للحكومة بنحو 3.2% على أساس سنوي، وبما قيمته 55 مليون دينار بنهاية يونيو/حزيران الماضي، إذ بلغت قيمتها الإجمالية 1.64 مليار دينار، مقارنة مع 1.7 مليارات في نفس الشهر من العام الماضي.

من جانبه، أعلن بنك الكويت المركزي تخصيص إصدار سندات وتورق بقيمة إجمالية بلغت 240 مليون دينار.

وقال البنك المركزي في بيان صحفي، ان أجل الإصدار يبلغ 6 أشهر بمعدل عائد 1.250%.

وكان المركزي الكويتي أصدر في الثاني من الشهر الجاري سندات وتورقا بنفس القيمة لأجل 3 أشهر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات