الخميس 25 فبراير 2021 03:31 م

قال مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، إنه يمكن اعتبار أن الولايات المتحدة وافقت على تحويل بعض الأصول الإيرانية المجمدة لدى البنوك الكورية الجنوبية إلى سويسرا.

وأضاف أنه يجب مناقشة كيفية تحويل الأموال مع الولايات المتحدة.

ولا تستطيع إيران الاستفادة من أرصدتها المجمدة في كوريا الجنوبية ومختلف البلدان بسبب العقوبات الأمريكية.

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن كوريا الجنوبية تلعب دورا أساسيا في تطبيق العقوبات ضد إيران وكوريا الشمالية.

وذكر المتحدث باسم الخارجية، "نيد برايس"،أن بلاده تواصل المشاورات مع كوريا الجنوبية.

وشدد "برايس"، على أن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية ذكرت في بيانها أن أي إفراج عن الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية سيحدث بعد مشاورات مع الولايات المتحدة.

وأفاد المتحدث بأن كوريا الجنوبية شريك أساسي للولايات المتحدة، وأنها لا تلعب دورا أساسيا في تطبيق العقوبات ضد إيران فحسب بل أيضا ضد كوريا الشمالية.
اتفاقية التجارة الإنسانية السويسرية

وتناقش الحكومة الكورية الجنوبية مع الولايات المتحدة قضية تحويل بعض الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية إلى حساب مصرفي إيراني في سويسرا لاستخدامها في اتفاقية التجارة الإنسانية السويسرية (SHTA).

وتسمح اتفاقية التجارة الإنسانية السويسرية تسمح للشركات المتخصصة في قطاعات الأغذية والأدوية والطب التي تتخذ من سويسرا مقرا لها بإرسال أدوية وسلع حيوية أخرى إلى إيران بموجب إذن الحكومة الأمريكية.

وبموجب الاتفاقية، يدفع بنك سويسري ثمن البضائع إلى الشركات التي تزوده بالضمانات اللازمة.

وبدأت الولايات المتحدة في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018، بتطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، شملت قطاعات الطاقة والتمويل والمدفوعات الدولية والنقل البحري.

وتسري العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية الأجنبية، التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية، وتشمل أيضا الشركات المشغلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية.

والأربعاء، قال رئيس البنك المركزي الإيراني، "عبدالناصر همتي"، إن إيران ستستعيد مليار دولار أولا من الـ 7 مليارات دولار المجمدة في كوريا الجنوبية.

ولفت إلى أنه لن يتم إرجاع مليار دولار على شكل بضائع، بل سيتم تحويلها إلى حساب بنكي إيراني.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات