الخميس 25 فبراير 2021 03:28 م

طالب وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، الخميس، الولايات المتحدة وأوروبا بمعالجة سبب تقليص إيران التزاماتها في الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وفي تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر، كتب "ظريف": "أقرت الولايات المتحدة بأن إيران ابتعدت عن التزاماتها النووية بعد مغادرة واشنطن الاتفاق النووي، بينما حتى ذلك الحين التزمت إيران بالقيود"، مضيفا: "الترويكا الأوروبية مسؤولة أيضا عن عدم تعاملها مع إيران لمدة 3 سنوات".

وخلص وزير الخارجية الإيراني إلى أنه "يجب على الولايات المتحدة والترويكا الأوروبية معالجة هذه القضية".

 

وبدأت إيران عمليا، الثلاثاء الماضي، بوقف العمل بالبروتوكول الإضافي لمنع مفتشي الوكالة الدولية من القيام بزيارات مفاجئة للمواقع النووية الإيرانية.

وفي مايو/أيار 2018 انسحبت الحكومة الأمريكية من خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي)، وفرضت عقوبات على إيران.

وردت الحكومة الإيرانية بعد مرور عام على ما اعتبرته تقاعسا من الدول الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي ورفع العقوبات، بتقليص التزاماتها في الاتفاق، واتخذت 5 خطوات، اعتبرتها الدول الأوروبية "انتهاكا للاتفاق".

يذكر أن المرشد الإيراني الأعلى "علي خامنئي" صرح، الإثنين الماضي، بأن إيران قد تخصب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60% إذا لزم الأمر، وهي نسبة أعلى بكثير من المسموح به وفق الاتفاق النووي، وتقترب من النسبة المطلوبة لإنتاج السلاح النووي (90%).

المصدر | الخليج الجديد