الخميس 22 أبريل 2021 12:39 م

تراجعت الليرة التركية، الخميس، مع استعداد الولايات المتحدة للاعتراف بمزاعم القتل الجماعي الذي تعرض له الأرمن في عام 1915 على أنه "إبادة جماعية"، وهي خطوة قد تزيد من حدة توتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وهبطت الليرة بنسبة 2.‏2% إلى 3689.‏8 ليرة لكل دولار، وهو أكبر تراجع بين عملات الأسواق الناشئة.

وفي وقت سابق الخميس، قالت وسائل إعلام أمريكية، بينها صحيفتا "نيويورك تايمز"، و"وول ستريت جورنال"، نقلا عن مصادر بالبيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" سيعترف بمزاعم الإبادة الجماعية للأرمن تحت الحكم العثماني، في خطاب له السبت المقبل.

ومن المتوقع أن تثير هذه خطوة حنق تركيا، وتفاقم توتر العلاقات بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، خاصة أنها حذرت من القيام بهذه الخطوة.

والعلاقات التركية الأمريكية متوترة بالفعل منذ اتخاذ أنقرة قرارها بشراء أنظمة دفاع "إس-400" الجوية من روسيا، ما دفع إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" لفرض عقوبات غير مسبوقة على دولة أخرى عضو بحلف شمال الأطلسي "ناتو".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات