الثلاثاء 4 مايو 2021 01:13 ص

شكت شركة "جهينة" للصناعات الغذائية، أكبر منتج للألبان والعصائر المعبَّأة في مصر، من إجراءات "غير مفهومة وغير مبررة"، قامت بها إدارات المرور، تضمنت سحب رخص عدد من شاحنات نقل البضائع، مما يهددها بخسائر.

وقالت الشركة، المدرجة في البورصة المصرية، إنها واجهت "إجراءات غير مبررة من إدارة المرور ومباحث مرور الجيزة، بقيامهم بالتمركز بشكل شبه مستمر عند مصانع الشركة، وأرصفة تحميل المنتجات بالمصانع والفروع، وسحب رخص سيارات نقل منتجات الألبان".

وأرسلت الشركة شكاوى عدة إلى وزارة التجارة والصناعة ووزارة التموين والتجارة الداخلية وغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات والمحامي العام لنيابات منطقة السادس من أكتوبر (غربي القاهرة)، حيث توجد مصانع للشركة.

وأوضحت الشركة في خطاباتها أن "عدد سيارات النقل التي تم سحب رخصها 132 سيارة، منهم 94 سيارة بيع، و12 سيارة نقل ثقيل، بالإضافة إلى 26 سيارة نقل ثقيل تابعة لمقاولي النقل، مما أدى لامتناع بعض مقاولي النقل عن التعامل مع الشركة.

وحذرت "جهينة"، من "نقص منتجات الشركة من الألبان في الأسواق تزامنًا مع شهر رمضان، علاوة على الإضرار بالشركة ومصانعها وفروعها والعاملين بها البالغ عددهم نحو 4500 عامل بشكل مباشر، ونحو 25 ألفًا من العمالة غير المباشرة".

ويعد شهر رمضان أهم مواسم استهلاك المواد الغذائية في مصر.

واعتقلت السلطات المصرية، في فبراير/شباط الماضي، رئيس مجلس الإدارة الأسبق للشركة "صفوان ثابت"، قبل أن تقوم في الشهر التالي باعتقال نجله ونائبه "سيف الدين"، ووجهت لهم النيابة تهما من بينها "تمويل الإرهاب والانضمام إلى جماعة إرهابية (لم تحددها)".

وكانت لجنة قضائية شكلتها الحكومة قد أصدرت قرارًا، في 2015، بالتحفظ على أموال وممتلكات "صفوان ثابت"، بسبب صلات مزعومة بجماعة الإخوان المسلمين.

وقبل أيام، ذكرت تقارير إعلامية، أن رفض "ثابت" مشاركة الجيش في مصنع كبير للألبان، وامتناعه عن شراء شركات خاسرة تابعة للدولة، وراء اعتقاله، وإن مفاوضات تجري للتوصل إلى اتفاق.

ويدير "جهينة" حاليًّا، التي تأسست في 1983، وتصدر إنتاجها إلى أسواق في الشرق الأوسط وأمريكا وأوروبا، لجنة من 10 مديرين تنفيذين بالشركة.

المصدر | الخليج الجديد