السبت 12 يونيو 2021 08:32 م

قال وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، إن مسار العلاقة مع قطر يسير في الاتجاه الإيجابي السليم"، موضحا أن مصر تعمل على إزالة شوائب العلاقات مع قطر، حتى الانطلاق إلى درجة أخرى من استعادة العلاقات والسير بخطى ثابتة.

جاء ذلك، في حوار له خلال لقاء مع برنامج "على مسؤوليتي"، عبر فضائية "صدى البلد" (مصرية خاصة)، السبت، مضيفا أن مصر تلتزم بإطار قانوني، وتفي بالتزاماتها وتحترمها في إطار علاقاتها مع الجانب القطري، تنفيذا لبيان العلا.

وأشار "شكري" إلى وضع آلية للجان المتابعة والقانونية لإزالة كل الشوائب التي لحقت بالعلاقات بين البلدين.

وأوضح أن علاقات مصر مع الأشقاء العرب تتسم بخصوصية من الروابط والمصير المشترك تؤهل ليكونوا داعمين لبعضهم البعض، مضيفًا أن "مسار العلاقة مع قطر يسير في الاتجاه السليم الإيجابي".

وكشف "شكري" عن تطور آخر "له تأثير على هذه العلاقة مع قطر"، بحلول الأسبوع المقبل، دون خوض المزيد من التفاصيل.

وعلق "شكري" على دعوة أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، إلى الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، لزيارة الدوحة، قائلًا إنها "دعوة مقدرة".

وأضاف أنه سيتم تناول تلك الدعوة في الإطار الدبلوماسي، خلال التوقيت المناسب لها.

والشهر الماضي، بحث "شكري" مع نظيره القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، في القاهرة، تعزيز المصالحة بين البلدين، واتخاذ مزيد من الإجراءات والتدابير لتطوير أوجه العلاقات الثنائية، في ضوء التوقيع على "بيان العُلا"، في يناير/كانون الثاني الماضي.

جاء ذلك، بعد أن استقبل "السيسي"، الوزير القطري، الذي نقل إلى الرئيس المصري رسالة من الشيخ "تميم"، تضمنت توجيه دعوة لزيارة الدوحة، والإعراب عن التطلع لتعزيز التباحث بين البلدين حول سبل تطوير العلاقات الثنائية، وكذا مناقشة مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، وتنسيق المواقف بشأنها، بما يخدم تطلعات الدولتين.

وأنهى توقيع اتفاقية العلا للمصالحة بين قطر وكل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين، في يناير/كانون الثاني الماضي، القطيعة بين البلدين، في خضم الأزمة الخليجية التي اندلعت بين الرباعي العربي وقطر في منتصف 2017.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي، توصلت الدوحة والقاهرة إلى اتفاق يسمح باستئناف عمل السفارات، حيث اتفق الطرفان على استئناف عمل البعثتين الدبلوماسيتين على مستوى القائمين بالأعمال، كمقدمة لتعيين سفير مصري لدى الدوحة وسفير قطري في القاهرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات