قال الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، بأن التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، أوقع خسائر في صفوف الحوثيين، إثر غارات جوية على محافظة مأرب الغنية بالنفط، شمال شرقي اليمن، السبت.

وجاءت  الغارات السعودية بعد ساعات من إنهاء وفد من سلطنة عمان تحركات في اليمن استهدفت العمل على إنهاء الحرب، حيث أجرى مباحثات مع الحوثيين واستمع إلى تصورهم لإنهاء الأزمة.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية التابع لوزارة الدفاع، عبر "تويتر"، إن طيران التحالف استهدف، السبت، تعزيزات حوثية، شمال غربي مأرب وكبدهم خسائر في العتاد والأرواح.

وفي المقابل، ذكر تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الحوثيين، أن التحالف العربي نفذ 14 غارة جوية على مديرية صِرواح غرب مأرب، واستهدف بغارة مديرية مدغل شمال غربي مأرب.

وأشار إلى تنفيذ طيران التحالف 6 غارات على محافظة صعدة، معقل الجماعة، شمال غربي اليمن، تركزت على منطقة الفرع في مديرية كتاف شرق المحافظة الحدودية مع السعودية.

وخلال الأيام الماضية، شهدت مأرب تصعيدا كبيرا في القتال الدائر بين الحوثيين والقوات اليمنية التابعة للحكومة الشرعية للسيطرة على المحافظة الغنية بالنفط.

وتقود السعودية، منذ 2015، تحالفا عسكريا من دول إسلامية وعربية، لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، التي تسعى لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطر عليها الحوثيون في أواخر 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات