الجمعة 20 أغسطس 2021 07:52 ص

أجرت الولايات المتحدة وقطر، الخميس، مباحثات عسكرية ودبلوماسية رفيعة، تركزت على الأوضاع في أفغانستان، قبل أن تقدم الشكر لقطر على دعمها للمهام الأمريكية هناك.

واستقبل وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن"، نظيره القطري "خالد العطية"، حيث تركز اللقاء على الأوضاع في أفغانستان.

وشكر "أوستن"، الحكومة القطرية على دعمها للمهمة الأمريكية في أفغانستان، بما في ذلك دعم سلامة المواطنين الأمريكيين، في الوقت الذي تستمر فيه عمليات إجلاء الأمريكيين والأفغان المتعاونين معهم.

وقال "أوستن": "أريد أن أشكر سعادتكم على الدعم طويل الأمد الذي قدمته حكومتكم للمهمة الأمريكية في أفغانستان، بما في ذلك دعمكم الجاري لسلامة المواطنين والأفراد الأمريكيين، في الوقت الذي ندفع فيه بقوة لإخراجهم من البلاد".

وأكد "التزام الولايات المتحدة بشراكة مستمرة وقوية مع قطر"، التي قال إن علاقة بلاده معها "بنيت على الدعم طويل الأمد والصداقة".

وأضاف أن "الولايات المتحدة دائما تجد الدعم من قطر كلما احتاجت إليه".

من جانبه، قال "العطية"، إن الأيام الأخيرة أظهرت قوة وأهمية الشراكة الأمريكية-القطرية في أفغانستان، وأشار إلى أنه يتطلع إلى مناقشة سبل التقدم في محادثات السلام في أفغانستان.

وقال: "نرى خلال الأيام الأخيرة أهمية وقوة هذه الشراكة في أفغانستان، واليوم أتطلع إلى مناقشة سبل تحقيق التقدم في محادثات السلام والحاجة إلى العمل معا بشكل طارئ لانتقال سلمي للسلطة".

وتعهد المسؤول القطري "بمواصلة العمل على تحسين الشراكة الأمنية والدفاعية لتعزيز الاستقرار الإقليمي"، وقال "نحن ملتزمون بشكل كامل بدعم المهمة الأميركية في المنطقة وحضورها في قطر".

على الصعيد الدبلوماسي، أفادت وكالة الأنباء القطرية، بأن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، تلقى اتصالا من وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، تمت خلاله متابعة آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية، إن "بن عبدالرحمن" تلقى اتصالا هاتفيا من "بلينكن"، بحثا خلاله آخر التطورات الأمنية والسياسية في أفغانستان"، من دون مزيد من التفاصيل.

وتتواصل عمليات إجلاء آلاف الرعايا الغربيين والأفغان من أفغانستان، وسط أجواء مشحونة مع تكرر حوادث إطلاق النار لتفريق الحشود بمطار كابل، في حين أقرت واشنطن بأن طالبان تيسر وصول الأمريكيين إلى المطار.

وأعلنت حركة "طالبان"، الخميس، قيام إمارة أفغانستان الإسلامية، وذلك بعد مرور أربعة أيام على دخولها إلى العاصمة كابل، وتسلم السلطة.

وسيطرت "طالبان" على العاصمة كابل، الأحد الماضي، دون مقاومة، بعد هروب الرئيس السابق "أشرف غني" إلى الإمارات.

المصدر | الخليج الجديد