الجمعة 20 أغسطس 2021 05:51 م

أجرى العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود"، اتصالاً هاتفياً، اليوم، بالرئيس التونسي "قيس سعيد".

وأوضح  الملك "سلمان" خلال الاتصال، أن المملكة تتابع باهتمام بالغ التطورات التي تمر بها تونس، مؤكداً حرص المملكة على أمن تونس واستقرارها، والوقوف إلى جانبها في ظل الظروف الصحية الصعبة التي تمر بها حتى تتجاوزها.

العاهل السعودي أكد أيضا على أنه وجه الجهات المختصة في المملكة بسرعة تقديم دعم صحي إضافي لتونس يضاف للمساعدات السابقة للمساهمة في تلبية احتياج القطاع الصحي التونسي.

من جهته، أعرب الرئيس التونسي، عن شكره للملك "سلمان"، على هذه المبادرة النبيلة التي تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وجدد "سعيد" تقديره لما تقوم به المملكة من مساندة لتونس في هذا الظرف الوبائي الصعب، مما كان له الأثر الكبير في إنقاذ حياة الآلاف، ودعم وتمكين للمؤسسات الصحية.

وفي وقت سابق الجمعة، وجَّه الملك "سلمان" مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بدعم الجمهورية التونسية بشكل عاجل بالأكسجين الطبي ومستلزماته؛ للمساهمة في تلبية احتياجات القطاع الصحي التونسي بما يساعد في تجاوز آثار جائحة "كورونا" (كوفيد-19).

‏‎وأوضح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور "عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة"، في تصريح صحفي أن هذه المساعدات الإضافية تشتمل على 3000 أسطوانة أكسجين، و5 مولدات أكسجين لـ5 مستشفيات تونسية، وتأمين حاويات لنقل 200 طن من الأوكسجين السائل، بالإضافة إلى تأمين المستلزمات الخاصة لدعم الأكسجين، مشيراً إلى أن المركز شرع في تأمين ونقل الدفعة الأولى من هذه المساعدات.

وتأتي هذه المساعدات إضافة إلى المساعدات التي سبق أن وجه بها  العاهل السعودي للجمهورية التونسية لمكافحة الجائحة، استجابة لطلب الرئيس التونسي "قيس سعيّد" الذي أبداه خلال مكالمته مع الأمير "محمد بن سلمان بن عبدالعزيز" ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وشهدت تونس، الشهر الماضي، أزمة عنيفة مع تزايد الأعداد اليومية لإصابات "كورونا"، وتلقت مساعدات طبية كثيرة من دول عربية وأجنبية في محاولة للسيطرة على الجائحة.

والأربعاء قالت منظمة الصحة العالمية إن تونس تتصدر قائمة البلدان الأكثر تضررًا من وباء "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات