كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن الملياردير العالمي "بل جيتس" اشترى حصة تقدر قيمتها بـ2.2 مليار دولار في سلسلة فنادق "فور سيزونز"، من الملياردير السعودي الأمير "الوليد بن طلال".

وتقدر الحصة التي يبيعها الأمير "الوليد" بنصف حصته في سلسلة الفنادق، والتي بعدها سيصبح مالك نسبة أقلية.

وبحسب الصحيفة؛ فإنه لأكثر من عقد من الزمان، شارك "جيتس" ملكية فنادق "فورسيزونز" مع "بن طلال"، الذي تعاون مع رائد التكنولوجيا في عام 2007 في صفقة للاستثمار في سلسلة الفنادق.

ولفتت الصحيفة إلى أن شركة "Cascade"، أداة الاستثمار التي يمتلكها "جيتس"، تكون بعد الصفقة تمتلك 71% من أسهم "فورسيزونز".

وظلت ثروة الملياردير السعودي محل تكهنات منذ إطلاق سراحه من فندق ريتز كارلتون بالرياض في عام 2018 بعد احتجازه لفترة طويلة كجزء من حملة شنها ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" قال إنها تهدف لمحاربة الفساد.

ولم تكن شروط الإفراج عن "بن طلال" واضحة، على عكس العديد من المعتقلين البارزين الآخرين الذين وافقوا بهدوء على دفع مبالغ كبيرة كتعويض عن أنشطة مزعومة فاسدة.

وفي غضون أشهر من إطلاق سراحه، باع "بن طلال" أصول ضيافة أخرى، فنادق ومنتجعات موفنبيك، مقابل عائدات نقدية قدرها 482 مليون يورو.

المصدر | ترجمة وتحرير الخليج الجديد