الاثنين 27 سبتمبر 2021 09:55 ص

قال القيادي في حركة "حماس" الفلسطينية "باسم نعيم"، إن "العنوان الأساس للمعركة المقبلة مع إسرائيل هو الضفة الغربية، باعتبارها الخاصرة الضعيفة للاحتلال، وأهم عناوين شرعنة وجوده على أرضنا".

وأضاف في تصريح صحفي أن "كل الجهود الوطنية والشعبية، يجب أن تسخر لتثوير مدن وقرى ونجوع الضفة المحتلة"، مشيرًا إلى أنه "لتحقيق هذا الهدف الكبير والاستراتيجي، لا بد من التوافق إبتداء على رؤية وطنية، لمواجهة عقيدة التنسيق الأمني".

وطالب من سماهم "أصحاب تلك العقيدة"، أن "ينحازوا إلى شعبهم ومشروعه الوطني أو يتنحوا جانبًا، فاقدين لأي شرعية، ليمارس شعبنا دوره الطبيعي في مقاومة الاحتلال".

وشدد "نعيم" على أن "هذه المقاومة يجب أن تكون شاملة ابتداءا بالمقاطعة الشاملة، والمقاومة الشعبية، وصولا للمقاومة المسلحة"، معتبرًا أن "هذا الاحتلال هش وأضعف من أن يصمد في معركة استنزاف طويلة أو يدفع أثمانا عالية".

يأتي ذلك غداة إعلان وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، استشهاد 5 فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها قرى بمحيط مدينة جنين وسط الضفة الغربية.

والأحد؛ دعت حركة "حماس" في قطاع غزة إلى "تصعيد المقاومة" ضد إسرائيل في الضفة الغربية، على خلفية تلك الاغتيالات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات