الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 01:57 ص

استدعت الخارجية التركية، سفراء عشر دول، من بينها الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا، على إثر بيان مشترك طالبت فيه بالإفراج عن رجل الأعمال "عثمان كافالا".

وفي البيان الذي شاركته بعض هذه السفارات، ذكرت الدول العشر أن "قضية كافالا تلقي بظل على احترام الديمقراطية"، في تركيا.

وشمل البيان كلا من كندا والدنمارك وهولندا والنرويج والسويد وفنلندا ونيوزلندا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا.

ومن المنتظر أن يصل السفراء المعنيون إلى مقر الخارجية التركية، صباح الثلاثاء.

و"كافالا" معتقل منذ 4 سنوات، دون أن تتم إدانته حتى الآن.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مثل "كافالا" رجل الأعمال والناشط التركي، لمحاكمة هي الثالثة خلال 4 سنوات من الاحتجاز بتهمة التآمر على الحكومة.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الادعاء التركي دمج القضايا ضد ثلاث مجموعات من المتهمين لإنشاء قضية جديدة ضد 52 شخصا، ويعد "كفالا" أبزر شخص في مجموعة ضمت مشجعي كرة القدم والخبراء البيئيين والفنانين الذين شاركوا في احتجاجات ميدان تقسيم عام 2013.

وأوقف "كافالا" وهو رجل أعمال في 18 أكتوبر/تشرين الأول 2017، وهو متهم بـ"محاولة قلب النظام الدستوري" و"الإطاحة بالحكومة".

وقال محاميه إنّه متهم بالارتباط بمحاولة الانقلاب ضد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في يوليو/تموز 2016، وكذلك بتمويل التظاهرات المناهضة لحكومته في 2013.

المصدر | الخليج الجديد