الأربعاء 20 أكتوبر 2021 01:24 م

رجح الكرملين، الأربعاء، عقد لقاء جديد بين الرئيسين الروسي "فلاديمير بوتين" والأمريكي "جو بايدن" قبل نهاية العام الجاري.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية "دميتري بيسكوف"، ردا على سؤال من الصحفيين بشأن إمكانية عقد اللقاء قبل نهاية العام: "عقد هذا اللقاء بصيغة أو بأخرى واقعي تماما".

وأشار "بيسكوف" إلى أن مساعد الرئيس الروسي "يوري أوشاكوف" ونائبة وزير الخارجية الأمريكي "فيكتوريا نولاند"، التي زارت موسكو مؤخرا، "ناقشا خيارات مختلفة وتوصلا إلى بعض التفاهمات"، متعهدا بإطلاع الرأي العام عندما يتم الاتفاق على أي صيغ ومواعد محددة في هذا الصدد.

وكان "بوتين" قد أكد مؤخرا أن "نولاند" بحثت مع المسؤولين الروس، خلال زيارتها إلى موسكو، إجراء اتصالات جديدة بينه و"بايدن".

وسبق أن استضافت مدينة جنيف السويسرية في يونيو/حزيرن الماضي أول اجتماع قمة بين "بوتين" و"بايدن" تمخض عنه حزمة من الاتفاقات المهمة بين الدولتين.

والجمعة الماضي، أكدت الولايات المتحدة أنها تجري "مباحثات صريحة ومهنية" مع روسيا بشأن الأمن السيبراني ومحاربة الجريمة الإلكترونية.

وقالت نائبة مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي "آن نيوبيرجر"، خلال مؤتمر صحفي، إن واشنطن مستعدة لمحاربة نشاط قراصنة الإنترنت على الأراضي الأمريكية بناءً على المعلومات من الجانب الروسي، وكذلك محاربة المجرمين الذين يستهدفون روسيا في المجال السيبراني.

واتهمت الاستخبارات الأمريكية الإدارة العامة للاستخبارات الروسية سابقا بتنفيذ هجمات سيبرانية على مئات المؤسسات الحكومية والخاصة في مختلف أنحاء العالم.

لكن السلطات الروسية كذبت مرارا الاتهامات الموجهة إليها من قبل الولايات المتحدة وحلفائها بالوقوف وراء هجمات سيبرانية عليها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات