أفاد موقع "والا" الاستخباراتي العبري، بأن إسرائيل دمرت غالبية الأسلحة الإيرانية الموجود في سوريا؛ وذلك خلال غارات شنتها على الدولة العربية على مدار سنوات.

ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن "إسرائيل نجحت في تدمير 75% من الأسلحة الإيرانية في سوريا، وحققت أقصى درجات الردع ضد القوات الإيرانية في سوريا وضد النظام السوري".

وذكرت المصادر ذاتها أن "بعض الأسلحة المدمرة صنعت في إيران وتم تهريبها إلى سوريا برا وجوا وبحرا، وبعضها غير ضروري على الأراضي السورية نفسها".

وأضاف المسؤولون أن "الأسلحة المدمرة كانت موجهة لميليشيات موالية لإيران ومجموعات إيرانية على الأراضي السورية وحزب الله اللبناني".

وذكرت أن الهجمات المنسوبة للجيش الإسرائيلي تشمل الأضرار التي لحقت بالطائرات بدون طيار بمختلف أنواعها، والصواريخ، ومكونات أنظمة الدفاع الجوي، والبنية التحتية لإنتاج الأسلحة وغيرها.

وعلى مدار سنوات، تتعرض مواقع قوات النظام السوري والمجموعات التابعة لإيران في سوريا لقصف إسرائيلي متكرر، كان أخرها غارة استهدف ميناء اللاذقية التجاري (غرب) هذا الأسبوع.

ووفقا لوكالة سانا السورية الرسمية، فقد استهدف الهجوم الإسرائيلي الأخير "ساحة الحاويات في ميناء اللاذقية التجاري، ما أدى إلى اشتعال عدد من الحاويات التجارية في المكان"

المصدر | الخليج الجديد + متابعات