الثلاثاء 4 يناير 2022 06:10 ص

أفادت مصادر مطلعة، بأن مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان، يبحث عن بدائل لرئيس الوزراء المستقيل "عبدالله حمدوك".

ووفق المصادر، فإن اجتماعا عقده المجلس، الإثنين الماضي، تناول إمكانية تشكيل حكومة كفاءات مستقلة في وقت وجيز، على أن تكون ذات مهام محددة.

وأضافت أن الاجتماع قرر تشكيل لجنة ثلاثية للتواصل مع كافة القوى السياسية بالسودان، على أن تكون اللجنة برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق أول "ياسر العطا" وعضوية عضو المجلس "مالك عقار".

ونقلت قناة "الجزيرة"، أن رئيس مجلس السيادة السوداني "عبدالفتاح البرهان"، قدم خلال الاجتماع شرحا بشأن تشكيل حكومة تصريف أعمال مستقلة، وتشكيل لجنة تنظر في تشكيلها.

وتتداول الساحة السودانية أسماء مرشحين لخلافة "حمدوك"، منها البروفيسور "الهنود ابيا"، مدير جامعة إفريقيا بالسودان، و"وليد مادبو" المستشار في التنمية العالمية، و"كمال إدريس" الذي شغل سابقا منصب مدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وكانت قوى الحرية والتغيير، اعتبرت في بيان، أن استقالة "حمدوك" تعد "نهاية مباشرة للانقلاب"، وأن الاستقالة أيضا كتبت نهاية اتفاق 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، الموقع بين "حمدوك" و"البرهان".

وأعلن "حمدوك"، استقالته، الأحد الماضي، بعد أن عجز عن التوصل إلى توافق لدفع المرحلة الانتقالية إلى الأمام.

وحل الجيش السوداني، حكومة "حمدوك" في انقلاب، أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكنه عاد إلى منصبه بعد شهر بموجب اتفاق تضمن تكليفه بتشكيل حكومة كفاءات قبل انتخابات 2023.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة