الاثنين 10 يناير 2022 07:13 م

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن جولة المحادثات الروسية الأمريكية حول أوكرانيا ومقترحات الضمانات الأمنية لروسيا وأوروبا التي عقدت في جنيف الإثنين؛ لم تحرز أي تقدم ملموس في القضايا الرئيسية.

وذكرت الصحيفة أن دبلوماسيين أمريكيين وروس خرجوا من محادثات، الإثنين، وصفوها بأنه مفيدة ومهنية للغاية، لكنهم أكدوا أيضا أنهم لم يحرزوا تقدمًا نحو حل الخلافات الأساسية. 

وتركزت محادثات ،الإثنين، التي جرت وراء الأبواب المغلقة في مقر بعثة الولايات المتحدة، وتجاوزت سبع ساعات، على قضية الضمانات الأمنية.

وترأس الوفد الروسي كل من نائب وزير الخارجية، "سيرجي ريابكوف"، ونائب وزير الدفاع "ألكسندر فومين"، فيما قادت نائبة وزير الخارجية الأمريكي، "ويندي شيرمان" وفد الولايات المتحدة. 

وقالت "شيرمان": "أجرينا محادثات صريحة على مدى حوالي ثماني ساعات".  

وأضافت: "هذه المفاوضات استثنائية لأنها جرت دون الاجتماعات التمهيدية لمجموعتي العمل من الخبراء التي وافق الجانبان على تشكيلهما خلال الاجتماع الأخير في سبتمبر/أيلول. وبسبب الوضع الذي نحن فيه".

من جانبه، قال "ريابكوف" إن: "روسيا لم تحرز أي تقدم في تحقيق أهدافها الرئيسية، مثل تأمين تعهد من جانب الولايات المتحدة بأن الناتو لن يقبل بعد الآن أعضاء جددًا مثل أوكرانيا أو جورجيا"، لكنه عقب قائلا إن المحادثات "ليست ميؤوساً منها".

وفي 15 ديسمبر/كانون الأول، أعلن مستشار الرئيس لشؤون السياسة الخارجية "يوري أوشاكوف"، أن روسيا سلمت مسودة مقترحاتها إلى الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، وبعد يومين نشرت وزارة الخارجية الروسية نص مسودة الاتفاقيات التي اقترحتها موسكو.

وفي اقتراحها بشأن الضمانات الأمنية المقدمة إلى الولايات المتحدة والناتو، سعت موسكو للحصول على تعهدات من واشنطن وحلفائها بأن الحلف سيتخلى عن توسعه شرقا، وكذلك قبول انضمام دول الاتحاد السوفييتي السابق إليه.

كما طالبت روسيا الولايات المتحدة بعدم إنشاء قواعد عسكرية في دول الاتحاد السوفييتي السابق والدول غير الأعضاء في الناتو وعدم التعاون مع هذه الدول.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات