الاثنين 17 يناير 2022 09:52 م

أدانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الهجوم الذي تبناه الحوثيون على مطار أبوظبي في الإمارات، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى، بينما أكد وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" أن تل أبيب تقف إلى جانب أبوظبي بعد هذا الهجوم.

وكتب الوزير الإسرائيلي في تغريدة: "أدين بشدة الهجوم بطائرات مسيّرة اليوم في أبو ظبي، وأرسل تعازيّ لعائلات القتلى وتمنياتي بالشفاء العاجل للجرحى​​​. إسرائيل تقف إلى جانب الإمارات العربية المتحدة".

وتابع: "ندعو المجتمع الدولي إلى إدانة مثل هذه الهجمات بشدة، والعمل على الفور حتى لا تمتلك إيران ووكلائها الأدوات لمواصلة تقويض الأمن الإقليمي وإلحاق الأذى بالأبرياء".

وفي وقت سابق، الإثنين، أدانت الولايات المتحدة الهجوم، فيما قال مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان"، في بيان: "التزامنا بأمن دولة الإمارات لا يتزعزع ونقف إلى جانب شركائنا الإماراتيين في مواجهة جميع التهديدات التي تتعرض لها أراضيهم".

وأضاف: "الحوثيون أعلنوا مسؤوليتهم عن هذا الهجوم وسنعمل مع الإمارات والشركاء الدوليين لمحاسبتهم".

وتوالت الإدانات الخليجية والعربية للهجوم الذي أسفر عن انفجارات داخل مطار أبوظبي وتسبب في مقتل 3 وإصابة عدد آخر، وتبناه الحوثيون.

وتمتلك الإمارات علاقات مميزة مع إسرائي، تطورت منذ تطبيع العلاقات بينهما في سبتمبر/أيلول 2020.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن الإمارات طلبت من تل أبيب اقتناء منظومة "القبة الحديدية"، و"مقلاع داوود" المخصصتان للتعامل مع الأهداف منخفضة الارتفاع، وقد تكون فعالة بشكل كبير لمواجهة الطائرات المسيرة المصنعة محليا من قبل الحوثيين.

والإثنين، أعلنت شرطة أبوظبي وفاة مواطن باكستاني وشخصين من الجنسية الهندية، وإصابة 6 آخرين، جراء انفجار 3 صهاريج نقل بترولية وحريق بمطار أبوظبي، في حين أكد الحوثيون أنهم شنوا عملية عسكرية في العمق الإماراتي.

وقالت شرطة أبوظبي إنها رصدت أجساما طائرة صغيرة يرجح أن تكون لطائرات بدون طيار (درون) وقعتا في المنطقتين قد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات