الاثنين 17 يناير 2022 08:48 م

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية الهجوم الذي شنته جماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيون) على أبوظبي، الإثنين، واصفة إياه بـ"الإرهابي".

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) أن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" استنكر الهجمات التي شنتها جماعة الحوثي على أبوظبي في مكالمة هاتفية مع نظيره الإماراتي "عبدالله بن زايد".

وعبر "بلينكن" عن تعازيه لدولة الإمارات في ضحايا الهجوم الحوثي وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

فيما قال مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك سوليفان"، في بيان: "التزامنا بأمن دولة الإمارات لا يتزعزع ونقف إلى جانب شركائنا الإماراتيين في مواجهة جميع التهديدات التي تتعرض لها أراضيهم".

وأضاف: "الحوثيون أعلنوا مسؤوليتهم عن هذا الهجوم وسنعمل مع الإمارات والشركاء الدوليين لمحاسبتهم".

وجاء البيان بعد قليل من تنديد وزير خارجية الإمارات باستهداف "ميليشيا الحوثي" مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية، مؤكدا أن هذا الاستهداف "الآثم لن يمر دون عقاب".

وشنت الجماعة المتحالفة مع إيران هجوما قالت إنها استخدمت فيه صواريخ وطائرات مسيرة، مما أحدث، بحسب السلطات الإماراتية، انفجارات في شاحنات وقود وأودى بحياة 3 أشخاص وأشعل حريقا قرب مطار أبوظبي.

وأشار مراقبون إلى أن الهجوم الحوثي جاء ردا على تحرير "ألوية العمالقة"، المدعومة من الإمارات، كامل مديريات محافظة شبوة (طالع).

وتدور الحرب في اليمن منذ عام 2014 عندما احتل الحوثيون العاصمة صنعاء وأجزاء متفرقة من أراضي البلاد، قبل أن يتدخل تحالف عربي، بقيادة السعودية ومشاركة الإمارات، في مارس/آذار من عام 2015، لدعم الحكومة المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات