السبت 22 يناير 2022 12:47 م

أعرب الاتحاد الأوروبي، السبت، عن بالغ قلقه إزاء التصعيد في اليمن، داعيا أطراف النزاع إلى المشاركة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع.

جاء ذلك وفق بيان مقتضب لبعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، عبر موقع "تويتر"، تزامنا مع تزايد موجة التصعيد العسكري المتبادل بين قوات الحكومة والتحالف من جهة والحوثيين من جهة أخرى عقب هجمات أبوظبي.

وأفاد البيان بأن "الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه البالغ إزاء التصعيد المستمر في اليمن، والذي يؤدي إلى خسائر في أرواح المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية".

ودعا الاتحاد الأوروبي "جميع الأطراف إلى ضبط النفس، وحماية المدنيين، والمشاركة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع"، حسب البيان ذاته.

ومؤخرا كثف التحالف ضرباته الجوية ضد مواقع خاضعة لسيطرة الحوثيين بعدة محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

والحرب أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وأدت إلى خسارة الاقتصاد أكثر من 126 مليار دولار، وبات 80% من سكان اليمن، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد+ المتابعات