الخميس 31 مارس 2022 05:08 م

أعلنت المملكة العربية السعودية، الخميس، إدراج 25 فردا وكيانا بقائمة الإرهاب، على خلفية تسهيل عمليات تمويل ميليشيا الحوثي اليمنية (جماعة أنصار الله).

وذكر بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن إعلان هذه القائمة يأتي في إطار استهداف التنظيمات الإرهابية والمنتمين والممولين ومقدمي التسهيلات لتلك التنظيمات، وبتنسيق مع الولايات المتحدة ممثلة في مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة.

وأشار البيان إلى أن تورط تلك الأسماء والكيانات في تمويل ميليشيات الحوثي تم بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وزعم بيان أمن الدولة السعودي أن الأسماء والكيانات التي ضمتها القائمة تعمل كـ"شبكة دولية تهدف إلى زعزعة الاستقرار في اليمن".

وضمت قائمة الأسماء 10 أفراد (3 يمنيين وهنديين وسوريين ويوناني وصومالي وبريطاني)، فيما ضمت قائمة الكيانات 15 كيانا (10 شركات و3 مؤسسات وسفينتين).

وذكر البيان أنه "استنادا لنظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله والآليات التنفيذية لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتمويله ومنها قرار مجلس الأمن رقم 1373 (2001)، الذي يستهدف من يقوم بالأعمال الإرهابية أومقدّمي الدعم للإرهابيين، فإنه يجب تجميد جميع الأموال والأصول التابعة للأسماء المصنفة" تلك.

وبموجب الإعلان السعودي "يُحظر القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة مع المدرجين بقائمة الإرهاب أو لصالحهم أو نيابة عنهم، من قبل المؤسسات المالية والمهن والأعمال غير المالية المحددة وكافة الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين" على أن "تُتخذ الإجراءات النظامية بحق كل من تثبت علاقته بالأفراد والكيانات الموضحة أسماؤهم" بالقائمة.

ويوم الجمعة الماضي، أعلن التحالف العسكري، الذي تقوده السعودية في اليمن، عن 16 "هجوما عدائيا" من جانب الحوثيين، طال بعضها البنية التحتية المدنية ومنشآت الطاقة في أنحاء مختلفة من المملكة، وهو ما لاقى إدانة دولية واسعة.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد + واس