الثلاثاء 17 مايو 2022 08:11 م

ردت جماعة "الإخوان المسلمين" على الاتهامات التي أوردها مفتي مصر "شوقي علام" ضدها أمام البرلمان البريطاني، الثلاثاء، بممارستها للعنف والتطرف منذ نشأتها، وارتباطها طوال تاريخها بتنظيمات إرهابية متطرفة على غرار تنظيم "الدولة الإسلامية" وغيره.

وقال "إبراهيم منير"، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والقائم بأعماله، إن أحكام الإعدام في مصر بلغت حدًا خياليًا تحت رعاية المفتي الحالي "علام"، الذي وضع مصر ضمن أعلى الدول إصدارا وتنفيذًا لأحكام الإعدام، حسب قوله.

وذكر "منير"، في رسالة إلى أعضاء مجلس العموم البريطاني، أن "هذا المعدل القياسي لأحكام الإعدام التي يقرها مفتي مصر بحكم منصبه، تأتي في الوقت الذي يتعرض آلاف من النساء والرجال والطلاب للاختفاء القسري وأوضاع احتجاز لا تحقق أدنى المعايير الإنسانية".

وبيّن "منير" أن "مصر تشهد غيابًا عامًا لضمانات المحاكمات العادلة، ويزيد القلق من هذا الأمر خاصة عندما ينتج عنها أحكام الإعدام التي نراها منذ عام 2013، والذي شهدت مصر خلاله استقطابًا على الأرجح لا يماثله شيء في التاريخ الحديث".

وأوضح أن الحكومة المصرية لم تصدر حتى الآن قانونًا للعدالة الانتقالية.

وعقّب أن ذلك "يحرم الدولة من الآليات التي من شأنها حل الكثير من القضايا الملتبسة؛ فيما تستمر في الموافقة على إصدار العديد من القوانين الظالمة والتي تقوض الحقوق الأساسية".

وفي وقت سابق، الثلاثاء، ألقى "علام" كلمة أمام البرلمان البريطاني، ووزع تقريرا باللغة الإنجليزية على جميع أعضاء مجلسَي العموم واللوردات، اتهم فيه مؤسس جماعة الإخوان "حسن البنا" بتشريع العنف وإعطائه صبغة دينية تحت ذريعة "الجهاد، ضرورة إقامة دولة إسلامية، وإحياء الخلافة، وتطبيق الشريعة الإسلامية". 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات