السبت 28 مايو 2022 05:52 ص

قال وزير الخارجية اللبناني في حكومة تصريف الأعمال "عبدالله بوحبيب"، إن "هناك صعوبات تواجه نقل الغاز من مصر، أبرزها أن القاهرة تطالب بضمانات أمريكية لعدم تطبيق العقوبات المفروضة على سوريا سواء حالياً أو مستقبلاً، في حال توريد الغاز إلى لبنان".

ولفت إلى أن "هناك أموراً أخرى يجب على لبنان تنفيذها، ويتم التفاوض بشأنها حالياً مع القاهرة، ولذلك سيستغرق هذا الأمر وقتاً أطول من استيراد الكهرباء من الأردن".

ولفت "بوحبيب" في لقاء خاص مع "الشرق" من واشنطن إلى أنه "يبدو أنه من الأسهل استيراد الكهرباء من الأردن، وفقاً لانطباعي من خلال الاجتماعات مع البنك الدولي".

ومن المقرر تمرير الغاز المصري عبر مشروع خط الغاز العربي الواصل من مدينة العريش المصرية عبر الأردن إلى سوريا - التي تخضع لعقوبات أمريكية - ثم إلى لبنان، فيما سيتم نقل الكهرباء الأردنية عبر الشبكة السورية إلى لبنان.

وكشف "بوحبيب" عن أن نتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت أخيراً في البلاد، تسببت في خوف الولايات المتحدة والبنك وصندوق النقد الدوليين من تعطل المؤسسات اللبنانية في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن واشنطن "ستعمل من خلال مجلس الأمن الدولي على إنشاء صندوق دولي لدعم الجيش اللبناني".

وقبل الانتخابات التشريعية التي أجريت في 15 مايو/أيار، استقر سعر صرف الليرة في السوق السوداء لفترة عند نحو 26 ألفاً للدولار، إلا أنه عاد وتدهور سريعاً مباشرة بعد الاستحقاق الانتخابي وسط مخاوف من شلل سياسي مستقبلي، ليسجل الدولار في السوق السوداء قرابة 35 ألف ليرة.

وأرجع "بوحبيب"، انخفاض قيمة الليرة اللبنانية أمام الدولار إلى "وجود خوف من عدم إمكانية مجلس النواب انتخاب رئيس وهيئة للمجلس، وعدم قدرته على اختيار رئيس للحكومة، وفي المستقبل البعيد لا يمكنه أن ينتخب رئيس جمهورية".

ويشهد لبنان منذ أكثر من عامين انهياراً اقتصادياً غير مسبوق، بات معه أكثر من 80% من السكان تحت خط الفقر مع تردي الأوضاع المعيشية وفقدان الليرة أكثر من 90% من قيمتها، وتراجع قدرة الدولة على توفير الخدمات الأساسية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات