الاثنين 4 يوليو 2022 10:37 ص

أعادت الإمارات، الإثنين، هيكلة برنامج الدعم الاجتماعي لذوي الدخل المحدود ورفعت ميزانيته من 14 مليار درهم إلى 28 مليار درهم (7.6 مليارات دولار).

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) إن إعادة هيكلة "برنامج الدعم الاجتماعي لمحدودي الدخل" جاء بتوجيه من رئيس الدولة "محمد بن زايد"؛ "انطلاقا من حرص القيادة على توفير سبل العيش الكريم لأبناء الوطن من ذوي الدخل المحدود في كل أرجاء الدولة".

ويشمل برنامج الدعم الذي يأتي عبر وزارة تنمية المجتمع عدة جوانب معيشية أساسية منها المواد الغذائية والكهرباء والسكن والوقود، بالإضافة إلى دعم الباحثين عن العمل وعلاوات لرب الأسرة والزوجة والأبناء، ودعم مالي مخصص للسكن.

واستحدث في البرنامج 4 مخصصات جديدة هي: السكن، والتعليم الجامعي، ومخصص من لا يعمل ممن يتجاوز عمره 45 عاما، ومخصص المتعطل الباحث عن العمل لمدة 6 شهور.

ويأتي الإعلان عن برنامج الدعم بعد أن اشتكى إماراتيون من التضخم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولا سيما ارتفاع أسعار الوقود في الدولة الخليجية لمستويات قياسية بلغت 4.52 دراهم (1.23 دولار ) للتر الواحد (خصوصي 95) خلال شهر يوليو/تموز.

وتنص علاوة الوقود على دعم شهري بقيمة 85% من زيادة سعر اللتر عن 2.1 درهم.

ورفع البرنامج الجديد من مستوى الاستحقاق للأسر محدودة الدخل إلى 25 ألف درهم شهريا (حوالي 6800 دولار) حسب الحالة الاجتماعية، كما تم منح علاوة للمواد الغذائية تعادل 75% من قيمة التضخم في الأسعار.

وبحسب البرنامج، فإنه تم تخصيص مساعدة للتعليم الجامعي للطلاب المتفوقين قدرها 3200 درهم شهريا (870 دولارا تقريبا)، ومخصص لمن لا يعمل ممن تجاوز عمره 45 عاما يصل إلى 5 آلاف درهم شهريا (1400 دولار) ومخصص آخر بنفس المبلغ للباحث عن عمل ولكن لمدة 6 شهور.

المصدر | الخليج الجديد + وام