كشفت شركة أبل عن تفاصيل المخاطر الناجمة عن الثغرة الأمنية التي تم اكتشافها في وقت سابق الجمعة، وتمكن قراصنة الإنترنت من النفاذ إلى أجهزة آيفون وآيباد وماك، والسيطرة عليها بشكل كامل.

وبحسب أبل، فإنه بوسع المحتالين في العالم الافتراضي السيطرة على الحسابات المصرفية للمستخدمين كما الصور وغيرها من البيانات الموجودة في الهاتف الذكي.

وجرى اكتشاف الثغرة من جانب باحث مجهول على محرك البحث "ويب كيت" الذي يدعم المتصفح سفاري، ونواة نظام التشغيل في أجهزة أبل.

وفي الملاحظة التي نشرتها أبل في صفحة الدعم الفني ثغرة أمنية واحدة تعني أن تطبيقا خبيثا سيكون بمفرده قادرا على تنفيذ تعليمات برمجية عشوائية باستخدام امتيازات النواة (كيرنيل)، مما يعني الوصول الكامل إلى الجهاز.

ونصحت الشركة المستخدمين بتحديث الأجهزة المتضررة من آيفون 6 أس فما أحدث، ونسخ متعددة من جهاز آيباد، بما في ذلك الجيل الخامس وكل أجهزة آيباد برو وغيرها.

يمكن الوصول إلى التحديث الجديد من خلال التوجه إلى قائمة "الإعدادات"، ثم التوجه إلى "تحديث البرنامج" (software update)، حيث سيظهر للمستخدم ملاحظة تشير إلى أهميته من الناحية الأمنية بالنسبة إلى المستخدم.

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات